الوطني

البروفيسور لونيسي: متخوفون من امتلاء المستشفيات بكورونا البريطانية

قال رئيس مصلحة الطب الداخلي بالمستشفى الجامعي بتلمسان، ورئيس مخبر البحث حول داء السكري بجامعة تلمسان، البروفيسور علي  لونيسي، أن الوضعية الوبائية في البلاد مقلقة خاصة بالشرق، وهو ما يستدعي التقيد بإجراءات الوقاية وتسريع وتيرة التلقيح وغلق بؤر الوباء.

وفي تصريحات لإذاعة سطيف، اليوم، أكد لونيسي على ضرورة  تكثيف التحقيقات الوبائية من أجل محاصرة الوباء والتقليل من خطر تسجيل بؤر يصعب التحكم فيها.

وقال لونيسي أن التحذيرات من خطورة السلالات المتحورة والموجة الثالثة من وباء كورونا أطلقت بداية السنة، وذلك بالنظر إلى سرعة الانتشار التي تتميز بها السلالات المتحورة خاصة البريطانية. وأشار لونيسي إلى أن هناك 2744 سلالة متحورة لفيروس كورونا، منها  البرازيلية والبريطانية والنيجيرية والجنوب إفريقية، والتي فرضت وجودها. وأضاف أن المعطيات العلمية المتوفرة حول بعض السلالات تظل شحيحة، على غرار السلالة النيجيرية التي يجهل طريقة انتشارها غير أنها قد تسبّب مشكلا في المناعة الطبيعية و حتى على فعالية اللقاح، مشيرا إلى أن التخوّفات  تزداد حول تشبّع المستشفيات بالسلالة البريطانية التي تنتشر بشكل أسرع.

وعن تأثير فيروس كورونا على المتعافين، تحدث البروفيسور علي لونيسي عن احتمال الإصابة بداء السكري، بعدما تم إحصاء تحوّل مصابين بداء السكري من النوع الثاني إلى النوع الأول باستعمال الأنسولين بعد التعافي من الإصابة بفيروس كورونا. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق