ميديا

الجمهور يتفاعل معها ويعتبرها ردا على تصريحاته الأخيرة… خساني في دائرة السخرية منذ صدور آخر أغاني الشاب بلال

موجة من السخرية طالت الأيام الأخيرة الكوميدي محمد خساني، مباشرة بعد صدور آخر أغاني الشاب بلال موفق، التي حملت إسم “راسي يا راسي” حيث تفاعل عشاق نجم الراي على المستوى المحلي وحتى بالمغرب مع الأغنية التي اعتبروها ردا صريحا على آخر التصريحات التي أدلى بها خساني على واحدة من القنوات الخاصة، ووقتها هاجم بطريقة ما خساني الشاب بلال، ردا على سؤال منشط الحصة حول تفاصيل توقفه عن التعامل مع الأخير، الذي جمعه به عدد من الفيديو الكليبات في غضون السنتين الماضيتين، قائلا أنه لم يكن متعاونا بعد الهجوم الذي تعرض له مع أولى حلقات برنامج ترفيهي له، وكذا في قضية سجن شقيقه علي خساني.

ساعات قليلة عقب تصريحات خساني التي جاءت في مجملها مؤكدة أنه لن يتعامل مع بلال ثانية على المستوى الفني، ليطلق نجم الراي أغنيته الحاملة لمعاني كلها حللها الجمهور داخل الوطن وبالجوار كون الشاب بلال يملك قاعدة جماهيرية كبيرة بالمغرب، أنها رد قاسي على خساني، ويذكر أن الأغنية تخللتها عبارة ترددت مرارا هي “باينة على من هادي” بمعنى أنه يقصد بها شخصا معينا، فيما حصدت في غضون أيام قليلة قرابة 3 مليون مشاهدة وآلاف التعليقات الساخرة من خساني بمعنى أنه لم يكن من داع لاستفزازك لمغني اشتهر بهجائه لكل من يحاول العبث معه، فيما أكدت مصادر “الديوان” أن خساني يمر مؤخرا بظروف صعبة جعلته مشتتا لم يفصح عنها بعد.

بلعظم.خ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق