غير مصنف

الحكم الدولي الأسبق محمد حنصال ضيف “فوروم الديوان”… الشاذلي هنأني، وبن سكران تلاعب لإبعادي

أدرت ثلاثة نهائيات متتالية في كأس الجزائر وشاركت في مونديال إيطاليا

كنت سفيرا للجزائر و قدمت كل ما أملك للتحكيم الجزائري

يعتبر محمد حنصال، ، واحدا من أكبر الحكام الذين أنجبتهم الجزائر منذ الاستقلال، حيث كان معروفا بصرامته فوق الميدانيعود بنا الحكم الدولي السابق، محمد حنصال، إلى الوراء، ليحكي خلال حلوله ضيفا على فوروم الديوان مسيرته والأمور التي حدثت معه، ويتذكر الأيام الجميلة التي قضاها في الميادين في ذلك الوقت.

مشوار كبير….


عاد الحكم الدولي السابق محمد حنصال  خلال حلوله ضيفا على فوروم الديوان بالذاكرة لمشواره الثري مع الصافرة في الميادين الجزائرية و الدولية، فقد كانت بدايته في موسم 1966-1967 ما بين الرابطات أدرت مقابلة وفاق سطيف و نصر حسين داي بملعب محمد قصاب بسطيف و انتهت المباراة بالتعادل وقتها كان الفريقان يضمان خيرة لاعبي البطولة على غرار فرقاني خديس ووشان حارس النصرية و قريش و الإخوة صالحي في الوفاق.
 ويقول محمد حنصال بكل فخر كان لي الشرف أن أدرت ثلاثة نهائيات متتالية لكأس الجمهورية موسم 1978 تغلب شباب بلوزداد على اتحاد العاصمة بضربات الترجيح ثم في 1979 النهائي الذي جمع وفاق سطيف و اتحاد العاصمة و عادت الغلبة للوفاق ثم ثالث موسم في 1980 فازت نصر حسين داي بهدفين لواحد ضد شبيبة القبائل.
وبخصوص مشواره الدولي قال قاضي الملاعب كما سمي حسب زميله قادة شافي  كانت بداية من  1977 ترشحت كحكم دولي و انطلاقتي كانت في 1979 خلال مونديال الشباب باليابان كنت مساعدا لحكم من الأرجنتين و أدرت مواجهات كحكم رئيسي و النهائي لعب بين ألمانيا الفدرالية و يوغوسلافيا آنذاك ثم موسم 1983 أدرت قمة كوماسي التي جمعت بين كوماسي المحلي و الأهلي المصري.و في موسم 1987 شاركت في كأس آسيا بقطر و بعدها كأس العالم للشباب بالشيلي .كما لا أنسى مشاركاتي على الصعيد الافريقي و خاصة كأس افريقيا 1990 بالجزائر.

بن زلاط ، حاج غانم ، يبقون قدوتي
 وكشف محمد حنصال أن الحكم الذي كان يراه قدوته يبقى بن زلاط الذي يعتبره الأب الروحيالذي تعلمت منه كيفية تسيير المباريات، وكان يطلب مني أن أملك شخصية قوية داخل المستطيل الأخضر ولا أخضع للتأثيرات، إضافته إلى حاج غانم ، سي عقاق  ، عويسي ، خليفي و آخرون .مؤكدا أن اللاعبين في وقته كانوا محترفين ويحسنون الكلام مع صاحب البذلة السوداءلكون الإصلاح الرياضي عرف كيف يكوّنهم على أسس متينة”.

راض عن مشواري التحكيمي


أبدى محمد حنصال رضاه عن ماحققه في مشواره الرياضي الحافل ، يقول ضيف الديوان  أدرت حوالي 650 مباراة ما بين الرابطة الأولى و الثانية ،موسم 1992 أنهيت مشواري التحكيمي بعد مباراة مولودية الجزائر و اتحاد الحراش قررت الخروج من الباب الواسع و حققت رقما قياسيا من 1977-1992 كحكم دولي على امتداد 14 سنة كاملة.

سلال طلبني عاجلا…. والشاذلي هنأني

عاد صاحب الصافرة الذهبية محمد حنصال للمواقف التي حدثت له في مشواره التحكيمي ، ومنها المبارة الساخنة في نهائي كأس الجزائر مابين نصر حسين داي و شبيبة القبائل التي لازالت عالقة بذهنه ، وقيامه بتحكيم مباراة كبيرة نالت رضى الرئيس الراحل الشاذلي بن جديد الذي منحه ميدالية التكريم في نهاية المباراة، وهو نفس ماحدث لع في نهائي الكأس في عهد الراحل هواري بومدين.

كما سرد حنصال لأول مرة كيف كان والي  ولاية سيدي بلعباس السابق عبد المالك سلال مصرا على دعوة محمد حنصال لإدارة لقاء هام وساخن في البطولة الجزائرية  بين الإتحاد المحلي و مولودية الجزائر ،ووقتها أثيرت شبهات التحيز في الحكم المعين، فطلب سلال ليلا محمد حنصال لإدارة المباراة المثيرة.

بن سكران  تلاعب في الكواليس وأبعدني من رئاسة الرابطة

لم يكتفي الحكم الدولي الاسبق وواصل في كشف المستور ، حيث عادج بالذاكرة لترشحه لرئاسة الرابطة الجهوية لكرة القدم لوهران  عام 1994 ، حينها تم التلاعب و الكولسة لإبعاده لصالح منافسة الرئيس الحالي للرابطة بن سكران،

كما كشف محمد حنصال عن ماحدث خلال ترشحه في قائمة إنتخابات الفاف في عهد الراحل ديابي ، حيث بدل أن تمنح له رئاسة لجنة التحكيم، تم تكليفه بإدارة لجنة الطعون ، وهو ما لم يقبله محمد حنصال المعروف بمبادئه و مواقفة التي لا يتنازل عنها، ويقول ضيف الديوان أنه قدم إستقالته مباشرة في أول إجتماع للمكتب الفيدرالي الجديد.

فقدت زوجتي 3 أيالم قبل عيد الاضحى

بعد إصابته بفيروس كورونا ، إستعاد محمد حنصال عافيته ، وحول هذا العارض الصحي يقول محمد حنصال خلال حلوله ضيفا في فوروم الديوان أنها مرحلة صعبة تعرض لها ، ولم يجد أي دعم سوى من جمعية راديوز  ورئيسها شافي قادة، بينما فارقت زوجته الحياة 3 أيام قبل عيد الأضحى بعد إصابتها بِفيروسكورونا”.

مصطفى غربالمستقبل كبير

أكد محمد حنصال أنه يتوسم خيرا في الحكم الشاب مصطفى غربال غبن وهران ، ليضيف أنه يتابع الحخكام الشبان حاليا وهناك من لهم مستقبل كبير  مثل الحكم قموح، بن ابراهم ، آيت تشيعلي..

لجنة الحكام

أبدى محمد حنصال تأ؟سفه لحال التحكيم الجزائري حاليا، منتقدا تشكيلة لجنة التحكيم الحالية و التي لا صلة لأعضائها بالتحكيم، ليؤكد أنه لم يتصل به و لا يبادرون لإستغلال خبرته في الميادين للأجيال الحالية، شاكيا تهميش كوادر التحكيم الجزائري لصالح اشخاص لا علاقة لهم بالتحكيم.

هذه احسن ذكرياتي و هذه أسوأها..

قال محمد حنصال بكل مرارة ان اسوأ ذكرياته هو ما حدث له مع اسعد دومار في الفاف ،بعد تعيينه من طرف الفيفا بالبطولة العالمية الجامعية باليابان بسبب عنصرية هذا الاخير، وهو ماحرمني من مونديال مكسيكو 1986.

أما اسعد ذكرياته يقول صاحب الصافرة الذهبية إداراته اكبر المباريات الساخنة ومنها مباراتي مولودية وهران وشباب بلوزداد بملعب 19 جوانزبانة حاليا  في الدور النصف النهائي لكأس الجمهورية حيث خسرت المولودية، وأخرج حنصال بطاقة حمراء تاريخية للاعب هدفي ميلود أحد كبار لاعبي الجزائر في ذاك الوقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق