الحدث
أخر الأخبار

إجراءات احترازية وأمنية مشددة، وإغلاق كلي لمركب الاندلسيات

الدولة اهتمت بتوفير كل وسائل الراحة والاحتياجات اللازمة للجزائريين العائدين من فرنسا
 
تخصيص مصلحة خاصة لعزل حالات الاصابة
 
توفير الأطقم الطبية فى جميع التخصصات
وصول الجالية الجزائية العائدة من فرنسا ، على متن أتوبيسات مجهزة ومعقمة من نوع سوتراز خاصة بمجمع سونطراك بالتناوب كل مدة زمنية تصل 3 حافلات كل حافلة تحمل 40 شخصا اي كل فترة يصل 120 مغتربا إلى أن وصل قرابة 900 شخص ، إلى مقر الحجر الصحى بمكان الإقامة والحجر الصحى، بمركب الاندلسيات ببلدية العنصر بوهران ، قادمين من ميناء وهران ، عقب إنهاء إجراءات فحصهم، وتصاحب الأوتوبيسات، حراسة أمنية مشددة، ومرافقة الفرق الطبية وسيارات الإسعاف، التى دخلت من بوابات المركب المخصص لإقامتهم تحت الإشراف الطبى.
و شهد محيط مركب إقامة وعزل المغتربين العائدين من فرنسا ، إجراءات احترازية وأمنية مشددة، وإغلاق كلي للمدينة السياحية الاندلسيات ومنع الاقتراب من بوابات أو أسوار مركب الاندلسيات الذى يقع على مساحة شاسعة، مع منع دخول وخروج أى شخص غير مصرح له بذلك.
وأكد مصدر من مسئولى الامن بالمركب السياحي ، أنه يجرى حالياً تسكين العائدين من فرنسا فى شاليهات تم تجهيزها مسبقاً داخل المركب، لكل أسرة أو فرد طبقاً لبيانات القادمين من مرسيليا، وتوفير كل ما سيحتاجونه، بداية من فرش الأسنان والمعجون وماكينات الحلاقة، ووسائل النظافة الشخصية، وحفاضات الأطفال، وبعض الملابس الداخلية، وكل ما سيحتاجونه وأكثر تم توفيره داخل السكن، لكى لا يحتاجون لشيء خلال فترة إقامتهم، كما ان الاتصالات مفتوح للتواصل مع ذويهم مضيفاً بأنه لم يتم سحب أى تليفونات أو كاميرات من العائدين من فرنسا، و لم يتم منع التصوير أو نشر صور من داخل منطقة العزل الصحى كما اكد أنهم سمحوا للاشخاص الذين قاموا بالنقل على المباشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وأشار المصدر إلى أن الدولة، اهتمت بتوفير كل وسائل الراحة والاحتياجات اللازمة للجزائريين العائدين من فرنسا، خلال فترة العزل الصحي، وتم تجهيز مكان الإقامة تحت إشراف وزارة الصحة ، مع توفير الأطقم الطبية فى جميع التخصصات، مشيراً إلى أن التجهيزات تفوق الوصف.
و اكد المصدر الأمني تخصيص مصلحة خاصة لعزل حالات الاصابة المؤكدة او المشتبه باصابتها بفيروس كورونا لفصلها عن الآخرين لمنع انتشار الفيروس فيما بينهم مؤكدا على ضرورة فصلهم و عدم السماح لهم بالاحتكاك مع بعضهم طول فترة الحجر الصحي.
وكانت وزارة الصحة، أعدت بالتعاون مع الجهات المعنية، أماكن الإقامة وتجهيزها على أعلى مستوى للجزائريين العائدين من فرنسا، بمركب الأندلسيات فى بلدية العنصر ، خلال فترة العزل الصحي، لمدة 14 يوم، وتضمنت تجهيزات أماكن الإقامة، توفير جميع الاحتياجات المعيشية، داخل كل سكن بما فى ذلك هواتف للاتصال فقط، مزود بخط اتصال مفتوح، للتواصل مع أهاليهم وطمأنتهم.
كركار اكرم 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق