رياضة

رئيس مولودية وهران يرد على “بابا” ويؤكد  أنه صرف من ماله الخاص 11 مليار سنتيم


محياوي : “كل شيء جاهز لكي تصبح هيبروك صاحبة غالبية الأسهم ويلزمنا 20 مليار لإنهاء الموسم

 

 

 

أكد الطيب محياوي رئيس مولودية وهران أن حاليا الفريق جاهز إداريا لكي تأتي شركة “هيبروك” أو أي شركة وطنية أخرى لكي تقتني غالبية أسهم الفريق الوهراني، حيث وفر كل الوثائق اللازمة، ردا على  اتهامات الرئيس الأسبق “بابا”، الذي أكد أن السيناتور السابق “أعجبه الكرسي” ولا يفكر في مجيء شركة وطنية وهنا أضاف محياوي :” كان على رأس الفريق في خمس سنوات كاملة، فلماذا لم يأت بشركة وطنية هو؟“.

وقد كشف الطيب محياوي في الندوة الصحفية، على الأرقام وحسابات الفريق المالية منذ بداية الموسم الحالي أو بالأخرى منذ عودته على رأس الفريق في شهر أوت المنصرم وفي نفس الوقت دق  ناقوس الخطر حول المشاكل المالية التي يعاني منها فريق مولودية وهران في هذا الموسم.

وقد أصبحت عادة بمولودية وهران بكشف الحسابات المالية وكان قد بدأها المدير العام السابق، سي الطاهر شريف الوزاني في الموسم الماضي، هذه المرة أيضا الطيب محياوي برمج الندوة الصحفية وكشف الأموال التي صرفها لغاية الآن وقد صرّح في هذا السياق : “صرفنا لغاية الآن حوالي 29 مليار سنتيم، منها 11 مليار سنتيم من مالي الخاص ولقد تلقينا بعض الإعانات، لاسيما من طرف شركة التغليف المغاربي وشركة الخشب أيضا عبر غرفة التجارة بوهران، من دون أن ننسى شركة هيبروك”  وقد أضاف محياوي قائلا حول الجانب المالي : ” هذا لا يعني أن الأموال متوفرة بالعكس، لأنه من الصعب أن تجد المداخيل، ضف إلى ذلك وجدت نفسي أدفع ديون لست أنا المسؤول عنها، وهذا أخلط حساباتي وجعلني لا أدفع بعض الرواتب الشهرية الحالية للموسم. الآن علينا أن نفكر فيما تبقى من الموسم وكيف سنتمكن من إنهائه بطريقة عادية، فبعد تحقيق مرحلة ذهاب جد محترمة، حيث نحتل لغاية الآن المركز الثالث في الترتيب العام، المرحلة المتبقية من البطولة ستكون صعبة ويجب أن تكون الإمكانات متوفرة، حيث يلزمنا حوالي 20 مليار سنتيم لكي نكمل هذا الموسم الصعب والطويل بأكثر أريحية“.

كشف في سياق آخر، المسؤول الآخر خلال هذه الندوة الصحفية أنه سيكتفي بجلب كل من الحارس عثمان طوال وبونوة عبد الصمد، ولن يتم جلب لاعب ثالث، خاصة وأن الفريق يعاني ماليا ونشير هنا أن مهاجم “المكرة” ليث كان مرتقب، لكن في آخر المطاف إخطار حمل ألوان، جمعية الشلف.

أشار محياوي أنه أبى أن يقدم هذه الأرقام لكي يوضح الرؤية للجميع ويوضح أن كل شيء يسير في شفافية في الفريق، لاسيما في الجانب المالي.

ويظهر جيدا أنه هناك “حربا” بينه وبين بلحاج أحمد إلى درجة أن محياوي نفى أن يكون الرئيس الأسبق صاحب غالبية الأسهم وكل هذا يوحي أنه في الأيام، الأسابيع والأشهر المقبلة سيكون هناك صراع بين الرجلين، والأكيد أنه هناك شقاق بين المساهمين، خاصة وأن العلاقة بين السيناتور ليست على أحسن على ما يرام مع كل من بابا وعبد الحفيظ بلعباس، في الوقت الذي يبقى اللاعبون في كل مرة يطالبون بأموالهم، رغم أن حياوي يؤكد أنه صرف لغاية الآن قرابة الثلاثين مليار سنتيم

 

ل.ناصر

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق