آخر الأخبار

مستشفى محمد بوضياف بغليزان… تماثل 37 مصابا بـ “كورونا” للشفاء  والسماح لهم بالعودة لبيوتهم

كشف أول أمس مصدر من مصلحة الأوبئة و الأمراض المعدية  بالمؤسسة
الاستشفائية “محمد بوضياف” بولاية غليزان عن تماثل 37 مريضا  كانوا
مصابين بفيروس كورونا للشفاء و سمح لهم بمغادرة المستشفى و العودة إلى
منازلهم فيما لا يزال مريضان يخضعان  للعلاج بالبروتوكول العلاجي
“الكلوروكين”.
و في سياق متصل كشف ذات المصدر بأن المتعافين 37  كان ضمنهم 25 حالة
أثبتت مصلحة الأمراض المعدية ايجابية  إصابتها بفيروس كورونا  بعد خضوعها
للفحوصات المخبرية ، فيما تم الكشف عن إصابة 12 حالة المتبقية عن طريق
جهاز السكانير،  و أضاف احد الأطباء المتابعين لتلك الحالات بقسم الأمراض
المعدية بأنه رغم هذه  الأخبار السارة و المطمئنة لا يجب التراخي و
التساهل أو إهمال إجراءات السلامة و الوقاية لأن الفيروس لم يندحر بعد و
قادر على الظهور مجددا و بشراسة أكثر داعيا المواطنين على الحفاظ على
إجراءات التباعد الاجتماعي و ارتداء الكمامات و تفادي الازدحام في
الأسواق و عند مداخل المحلات و الالتزام بشروط النظافة من اجل تفادي
الإصابة بالعدوى.
و الجدير بالتنويه و الإشادة فاءن مصلحة الأمراض المعدية و الأوبئة
بمستشفى “محمد بوضياف” بغليزان عرفت تجنيدا كبيرا للممرضين و الكوادر
الطبية التي قدمت خدمات في القمة خلال رعايتها للمرضى و السهر على علاجهم
و تقديم الإسعافات للمصابين بالفيروس مما جعل تلك الجهود و حسن المتابعة
تثمر و تتكلل بشفاء و تعافي 37 حالة و مغادرتها  المصلحة و المؤسسة
الاستشفائية وسط فرحة الطاقم الطبي الذي ظل ساهرا على راحة المرضى منذ
ظهور  الجائحة
ابتهال منال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق