رياضة

بن تيبة يوقع عامين ، وفندق “فانتازيا” يستقبل اللاعبين… كازوني يحل اليوم بوهران لوضع النقاط على الحروف مع “الحمراوة”

ينتظر اليوم بالباهية وهران وصول المدرب الفرنسي الجديد لمولودية وهران، بيرنار كازوني، الذي سبق له وأن وقع عقده عن بعد إلكترونيا من فرنسا، وهذه المرّة الأولى التي سيضع فيها قدماه بوهران، بعد أن بقي أسبوع بالجزائر العاصمة وبالضبط بفندق “مازافران” أين خضع للحجر الصحي، الأمر الذي كان إجباريا عليه بالنظر لقدومه من الخارج وهذا بسبب جائحة كورونا.

وإن كانت التدريبات منتظرة أن تنطلق اليوم، فإنه لن يكون ذلك، وهذا أمر منطقي بحكم أن كازوني لن يحل بوهران سوى اليوم ومن دون شك أنه لن يقبل فور وصوله إلى وهران أن يبدأ الفريق التدريبات، من دون شك أنه يود قبل كل شيء أن يكون له اجتماع مع الرئيس الطيب محياوي من أجل وضع النقاط على الحروف حول ربنامج عمله وما الذي يريده، مثلا فيما يخص الدخول في تربص تحضيري والذي قد يكون من البداية.

من جهة أخرى ومن دون شك فإن كازوني يود أن يجتمع بكل من عمر بلعطوي وعاصيمي، عضوي الطاقم الفني وسينتظر أيضا مجيء المحضر البدني، الفرنسي، ألان ديرون. كل هذه المعطيات لا تسمح ببداية العمل والتدريبات اليوم.

نشير في هذا السياق أن الإدارة قد طلبت من اللاعبين الذين يقطنون خارج الباهية وهران أن يحولا بالمدينة وأن يقيموا بفندق “فانتزايا” في إنتظار حل مشكل الإقامة بالنسبة لللاعبين الذين يقطنون خارج وهران، في الوقت الذي تبحث الإدارة عن منزل للمدرب بيرنار كازوني.

وفي سياق متصل فأنه مع مجيئ الفرنسي بيرنار كازوني ومع بداية التدريبات من الممكن جدا أن تكون له كلمته في خيارات اللاعبين، سواء الذين تقرر تجديد عقودهم وحتى العناصر التي تم جلبها في هذه الصائفة، ممكن جدا أن يقرر الاستغناء عن اللاعبين الذين لن يقتنع بهم ودوام يقرر جلب لاعبين آخرين مكانهم، خاصة وأن سوق التحويلات مازال مفتوح.

ضف إلى ذلك أن عملية الاستقدامات الصيفية لم تنته بعد بفريق مولودية وهران، ففي كل مرة هناك اسم جديد يظهر وكما سبق وأن أشرنا إليه فإن الشاب بن رابح لن يكون الأخير الذي سيوقع لصالح الحمراوة في هذه الصائفة.

هناك مهاجم شبيبة بجاية قنينة الذي اتفق أيضا على كل شيء مع محياوي ووقع عقده، لكن لم يعلن على ذلك لأنه بكل بساطة ينتظر أن يتمكن اللاعب من جلب ورقة تسريحه من لجنة المنازعات التي تقدم فيها بشكوى ضد فريقه لعدم تلقيه مستحقاته.

هناك أيضا متوسط ميدان ايفواري الذي يكون قد وقع أيضا عقد مبدئي والذي كان المدرب الفرنسي، بيرنار كازوني هو وراء توقيعه في الفريق،حيث يراه اللاعب الأمثل لكي يدعم وسط الميدان، سواء في الاسترجاع أو صناعة اللعب أيضا.

هناك لاعب آخر اتفق معه الطيب محياوي يوم الخميس ويتعلق الأمر بمحمد بن تيبة، الذي اتفق مع السيناتور السابق على كل شيء ووقع أمس على عقده ولمدة عامين.

العودة لمولودية وهران ستكون فرصة ل”زناتي” لكي يلمع بريقه من جديد، هو الذي مرّ بفترة صعبة مع العدالة وهاهو الآن يتفرغ للجانب الرياضي لا أكثر ولا أقل.

 

 

 

ل.ناصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق