غير مصنف
أخر الأخبار

خلال شهرين فقط … الجزائريون استهلكوا 30 مليون قنطار من السميد والفرينة

سجلت الحكومة، ارتفاعا غير مسبوقا في حجم استهلاك المواطنين للقمح بنوعيه”اللين والصلب” خلال شهري مارس وأفريل قدر بمليون قنطار.

وقالت مصادر رسمية بقطاع الفلاحة والتنمية الريفية اليوم الثلاثاء،، بأن الإرتفاع المسجل في حجم التوزيع للقمح بنوعيه”لين وصلب” على المطاحن كان نتيجة الإرتفاع الرهيب في حجم التخزين لدى العائلات الجزائرية. بعد فرض السلطة للحجر الصحي الجزئي، ما أجبر الحكومة على تقديم تسبيقات في الكميات الموزعة بخمسمائة ألف قنطار كل شهر مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وكشفت أيضا، عن تموين المطاحن العمومية والخاصة خلال شهري مارس وفيفري، بـ5.8 مليون قنطار من القمح اللين الموجه لصناعة الخبز و2،9 مليون قنطار من القمح الصلب الموجه لصناعة العجائن الغذائية. ليصل اجمالي حجم الاستهلاك في ظرف شهرين إلى ازيد من ثلاثين مليون قنطار.
هذا، وأشارت مصادرنا الى مناقصات دولية سيطلقها الديوان المهني للحبوب لاقتناء كميات من القمح اللين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق