رياضة

مولودية وهران تعجز عن دفع تكاليف قضاياها على مستوى “الطاس”

مرسلي وعلاوي في مفكرة شريف الوزاني وقطني مطلوب بالمدية

يبقى سي الطاهر شريف الوزاني يتعامل مع الوضع كما لو كان باقيا بمولودية وهران، رغم أنه لا يوجد أي شيء رسمي، سواء فيما يخص تمديد محضر تنصيبه كمدير عام وأيضا كون الموسم تقرر إيقافه وينتظر من الجمعية العامة للفاف تقرر الصيغة التي سيتم اختياراها فيما يخص هذا التوقيف، يعني هل سيكون هناك نزول فرق، من سيصعد، ما هو نظام المنافسة الذي سيعمل به في الموسم المقبل وهل سيتقرر منح لقب البطولة لشباب بلوزداد أم لا.

وكان شريف الوزاني وإدارته قد وقعوا للعديد من اللاعبين الشبان لاسيما من الأقسام الدنيا عقود مبدئية لكي يضمن خدماتهم للموسم المقبل وهنا أيضا من الممكن أن يخضع العديد منهم للتجارب عند عودة المنافسة الرسمية والتدريبات للموسم الجديد، لأنه من المستحيل أن يتم الاحتفاظ بكل هذه العناصر التي تم التوقيع لها، والتي وصل عددها تسعة لاعبين حسب ما علمناه ومازالت القائمة طويلة، حيث يبقى شريف الوزاني يبحث عن العديد العناصر الشابة القادرة على تدعيم الفريق من بينها مدافعي وداد مستغانم، مسري وكروش وفيما يخص حراسة المرمى نسير رويدا رويدا نحو رحيل الحارس أساة ليتيم، خاصة وأن قنوات الحوار يبدو أنه قد أغلقت بين الطرفين، ضف إلى ذلك أنه منح موافقته المبدئية للتوقيع لصالح العميد.

وإن كان معزوزي مرشح للبقاء خاصة وأن الإدارة أعجبت بخرجة الحارس الأسبق لاتحاد الحراش الذي قبل مقترح تخفيض الراتب الشهري بنسبة 50 بالمائة وكان ضمن اللاعبين الأوائل الذين قبلوا ذلك، ورغم هذا سيتم جلب حارس أو حارسين ولهذا قد تم ربط الاتصال بحارس أولمبي المدية الحالي، علاوي، الذي سبق وأن حرس عرين جمعية وهران، ورغم أنه لم يلعب كثيرا في هذا الموسم وكان الحارس رقم اثنين، إلاّ أن شريف الوزاني يريده في الفريق، حيث يرى أنه يملك المؤهلات لكي يتنافس مع معزوزي في حراسة العرين ونفس الشيء بحارس العميد السابق، مرسلي، ابن سيدي بلعباس، الذي يتواجد أيضا في مفكرة الفريق. من المنتظر أن تتحرك الأمور أكثر في الأيام المقبلة فيما يخص هاذين الحارسين.

في سياق متصل بلغنا أن حارس فئة الآمال قطني قد بلغه اتصال من فريق أولمبي المدية المهتمة بخدماته، لكن لغاية الآن لم يتخذ القرار هل سيرحل أم أنه سيبقى بالفريق.

من جهة أخرى، رفض البنك أن يقبل صك من إدارة مولودية وهران وهذا لدفع تكاليف قضايا الفريق على مستوى “الطاس” وهذا لأن فترة تقمص شريف الوزاني منصب مدير عام قد انتهت آجاله، وبهذا الإدارة لن تتمكن من تسجيل القضايا التي وضعتها على مستوى “الطاس” مع اللاعبين الذين فازوا بقضاياهم على مستوى لجنة المنازعات ولهذا يطالب شريف الوزاني بتمديد محضر تعيينه، لكي يتفادى مثل هذه المشاكل ولا يكون هناك فراغ إداري بالفريق الوهراني.

ل.ناصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق