الوطني

وقفات إحتجاجية عبر كل ولايات الوطن… عمال الشبكة الاجتماعية “dais” يطالبون بالإنصاف والادماج

خرج الإثنين لآلاف العاملين ضمن الشبكة الإجتماعية “ dais” في وقفة أطلقوا عليها “وقفة الكرامة”، ورفع هؤلاء  رجالا ونساء في كل الولايات عدة لافتات ونادوا بعدة شعارات أهمها لا خضوع لا رجوع الادماج حق مشروع. وعبر هؤلاء عن أملهم ان يصل صوتهم للوزير الأول عبد العزيز جراد والرئيس عبد المجيد تبون ، بعد ان قضوا سنوات وسنوات في هذه الصيغة بدون إدماج ومنهم من يقضي أكثر من 8 سنوات ولازال يتقاضى منحة 540 دج.

وأكد هؤلاء للديوان أن حقهم يهضم رغم خدماتهم الكبيرة التي يقدمونها في مختلف الإدارات و المؤسسات التي يعملون بها منذ عدة سنوات ومنهم من قاربت فترة خدمته العشر سنوات بمقابل أجر شهري زهيد لا يتجاوز ال 5400 دج.

وإستنكر هؤلاء الشباب تسميتهم من طرف الوزيرة كريكو ب”الفئة الهشة” مؤكدين أنهم يملكون شهادة ليسانس، شهادة تقني سامي وتقني وشهادة الكفاءة المهنية.

 ولا يزال مصير الموظفين في إطار الشبكة الاجتماعية التابعين لوزارة التضامن. وغالبيتهم من غير الحائزين والحائزين على شهادات، مجهولا، لأنهم غير معنيين بمرسوم الإدماج المهني. فكثير منهم ممّن أكملوا تعليمهم العالي، تم فصلهم من وظائفهم، بحجة عدم أحقيتهم في الوظيفة، وآخرون لم يتم تجديد عقود عملهم، وتم طردهم “تعسفيا.

وكان الآلاف من عمال الشبكة الاجتماعية يحملون أملا بعد إعلان الحكومة عملية الإدماج التي قررتها منذ نهاية 2019 .

وكانت وزيرة التضامن الوطني و الأسرة و قضايا المرأة كوثر كريكو قد أكدت في وقت سابق أنه سيتم الأخذ في الحسبان ملف عمال الشبكة الاجتماعية ” دي اي اس” بدون مؤهلات بالتنسيق مع جميع القطاعات من اجل دراسته وبالنسبة لفئة “دي اي اس” حاملي الشهادات الجامعية المنتهية عقودهم فقد اكدت تصنيفهم ضمن برنامج الادماج بموجب المرسوم 19/336 وأكدت الوزيرة انه تم تحويلهم الى جهار الادماج المهني المسير من طرق قطاع العمل ، فيما أكدت كريكو أن المنتهية عقودهم والمحولين من جهار الضمان الاجتماعي الى جهاز الادماج المهني التابع لوزارة العمل سارية عقودهم حتى 31 اكتوبر 2021.

 

 

كريم/ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق