الوطني

أساتذة مدرستي ذهبية وبن زرجب بوهران يحتجون والأمن يحقق

طالبوا البلدية برفع سور المؤسستين عقب عملية السرقة

 باشرت عناصر الأمن الحضري العاشر بحي كاسطور بالتنسيق مع مصلحة الشرطة العلمية التابعة لأمن ولاية وهران ، عملية التحقيق المعمق حول عملية السطو التي تعرضت لها مدرستين ابتدائيتين المتمثلة في مدرسة ذهبية الهواري ،والحكيم بن زرحب، بعد أن قام مجهولون بسرقة جهازي طابعة ، وأموال واغراض خاصة بالإساءة قدرت لأزيد من 15 مليون سنتيم.
الحادثة اهتزت لها المؤسستين ليلة الاحتفال برأس السنة الأمازيغية  عندما تسلق مجهولون حائطا اسمنتيا بالمحيط الجانبي للآخرتين ،متوجهين بعدها إلى حرم المدرسة الاولى ذهبية الهواري ،حيث اقتحموا 5 أقسام نجحوا من خلالها في الاستيلاء على اغراض الأساتذة المتمثلة في طابعة و جهاز عرض “دتاشو” قام المربون بشرائها من أموالهم الخاصة التخفيف على التلاميذ المعوزين ، وتسهيل العملية التعلمية .
ولم يكتفوا بهذا القدر بل قاموا بسرقة الوسائل البيداغوجية المتمثلة في عبوات الحبر ، ليباشروا بعدها تخريب خزانات الاقسام التي تحتوى على كراريس التلاميذ وكتبهم وأعراضهم الشخصية المتعلقة بوثائق المعلمين، كما ملئوا الصبورات بكتابات خادشة للحياء في حق الأساتذة .
وهو نفس المشهد الذي عاشه الطاقم التربوي المتواجد بمؤسسة بن زرحب المحاذية الابتدائية الأولى ، الأمر الذي دفاع بمسيري الأخيرتين إلى اخطار عناصر الأمن الحضري العاشر بحي كاسطور، اين قيدت في حقهم محاضر سماع باشرت  من خلالها ذات العناصر التحقيق في القضية حيث تم رفع عينة البصمات سيتم من خلالها الوصول للمعتدين .

بورحيم حسين

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق