الحدث
أخر الأخبار

أعلنت أن رحلاتها تكون بترخيص من البلدين… الجوية الفرنسية تتوب عن خطيئتها بعد لهجة رئاسة الجمهورية

أعلنت شركة الجوية الفرنسية،  الثلاثاء، أن استئناف رحلاتها الجوية بين فرنسا وبعض الدول المغاربية يكون بترخيص حكومة البلدين.

وحسب ما أظهره الموقع الرسمي للجوية الفرنسية، خلال عملية استحدات لبرمجة رحلاتها متوسطة المدى لشهر جوان 2020، أكدت الجوية الفرنسية أن إستئناف برمجة رحلاتها يخضع للترخيص الحكومي بين البلدين، مشيرة الى كل من الوجهة الى الجزائر، تونس، المغرب.

كما أعلنت الشركة إنه سيتم إعادة برمجة رحلاتها الجوية بشكل تدريجي لمعظم وجهاتها الدولية.يذكر أن رئاسة الجمهورية الجزائرية، قد أصدرت مساء الاثنين، بيانا استنكرت فيه إشاعات تم تداولها أن إعادة فتح المجال الجوي سيكون بتاريخ 1 جوان 2020، مؤكدة أن “هذه الشائعات لا أساس لها من الصحة، وهي صادرة عن أوساط مازالت ضحية ممارسات لم يعد لها مكان في الجزائر الجديدة”.وأكد بيان الرئاسة أن قرار فتح أو غلق الأجواء أمام الرحلات الجوية قرار سيادي لا يصدُر إلاّ عن السلطات العليا للبلاد.

وسبق لشركة الخطوط الجوية الفرنسية أن أعلنت عن بيع تذاكر للمسافرين نحو الجزائر، وخفضت الشركة أسعار التذاكر إلى مستويات دنيا بلغت 90 أورو للتذكرة، وقالت في بيان سابق لها إن رحلاتها باتجاه الجزائر ستستأنف خلال الشهر المقبل.

م/ع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق