الحدث

أكد أنه سيكون مجانيا لكل المواطنين،صنهاجي… الشروع في التلقيح ضد كورونا جانفي المقبل

قال مدير الوكالة الوطنية للأمن الصحي، كمال صنهاجي، إنه يتوقع بدء توزيع اللقاح المضاد لوباء كورونا مطلع شهر جانفي المقبل. وذكر صنهاجي خلال نزوله ضيفا على إذاعة سطيف المحلية، أن الكشف عن اللقاح المضاد لكورونا الذي ستقتنيه الجزائر سيتم خلال الأيام القادمة بعد مصادقة منظمة الصحة العالمية على فعاليته وجودته، متوقعا أن يتم الشروع في التلقيح بعد شهر من الآن في حال سارت الأمور كما هو مخطط لها، وتابع “العملية ستتم عبر دفعات”.وأكد أن اللقاح سيكون مجاني لكل الجزائريين ولن يكون إجباريا، بالمقابل اعتبر أن الجانب الأخلاقي يفرض على الجميع الخضوع للتلقيح حفاظا على الصحة العامة.وذكّر المتحدث بتشكيل الحكومة لجنتين الأولى تشرف على اختيار اللقاح الأنسب والآمن، والثانية تتكفل بالجانب التنظيمي واللوجيستيكي لنقل، تخزين وتوزيع اللقاح في اقرب وقت.وتابع صنهاجي بقوله: “نعمل هذه الأيام على دراسة كل اللقاحات بشكل علمي، لدينا كل الإمكانات لاقتناء اللقاحات، بما فيها تلك التي تتطلب درجات تخزين منخفضة، سنعتمد على كل وسائل الدولة بما فيها قدرات وإمكانات الجيش الوطني الشعبي”.وأكد مدير الوكالة الوطنية للأمن الصحي أن الجزائر تسهد تراجعا في عدد الإصابات وتوقع استمرار انخفاض عدد الإصابات اليومية حسب المعطيات المتوفرة لديه، مشيدا بتجربة التعقيم بمياه البحر في الأحياء ومختلف الأماكن العمومية بالعاصمة لقت نجاحا كبيرا، ونتائج ايجابية وسنعممها على باقي الولايات الساحلية في الأيام القادمة.وبخصوص مسألة، فتح الحدود واستئناف الرحلات الدولية، يرى صنهاجي أن “الرحلات الخارجية للطيران لن تستأنف قبل ان تنطلق عمليات التلقيح، وفتح الحدود يتطلب جواز السفر الطبي الذي يتضمن إلزامية التلقيح لجميع المسافرين”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق