الوطني
أخر الأخبار

إستنفار اللجنة الأمنية بعد تسجيل إرتفاع في إصابات كورونا بمعسكر

والي معسكر عبد الخالق صيودة يعقد إجتماعا أمنيا طارئا بحضور اللجنة الولائية المتعددة القطاعات لمتابعة ومكافحة تفشي فيروس كورنا

عقد والي الولاية عبد الخالق صيودة  إجتماعا أمنيا طارئا  بحضور اللجنة الولائية المتعددة القطاعات لمتابعة  ومكافحة تفشي فيروس كوفيد  19 المستجد  بحضور النائب العام ورئيس المجلس الشعبي الولائي والأمين العام للولاية  واللجنة الأمنية  وحسب مصدر مسؤول أن هذا الاجتماع برمجة نتيجة ارتفاع عدد حالات الإصابات بهذا الفيروس على مستوى الولاية و تم إتخاذ قرار بتكليف مستشفيات غريس ، تيغنيف و المحمدية بإستقبال الإصابات الجديدة بفيروس كورونا كوفيد 19 و هي الحالات التي تظهر عليها عوارض بداية المرض أما الحالات المعقدة سيتم نقلها الى مستشفى يسعد خالد المرجعي بمعسكر .

و وجه والي الولاية تعليمات صارمة لمدراء المستشفيات بضرورة الاستقبال الجيد للمرضى و التكفل بهم و الاسراع في التعامل مع كافة الحالات و المحافظة على نظافة المستشفيات و توفير كل لوازم الراحة للمرضى، كما كلف الامين العام للولاية بإنشاء لجنة ولائية متعددة القطاعات لمراقبة جاهزية المستشفيات الثلاثة لإستقبال حالات الإصابة بفيروس كورونا مع تبليغ القوائم الاسمية للأطقم الطبية و الشبه الطبية المكلفين بهذه المصالح .و في سياق ذي صلة امر نفس المسؤول مدير الصحة بتخصيص سيارات إسعاف بصفة دائمة عبر هذه المستشفيات لنقل المرضى و تكليف مدراء المستشفيات المعنية شخصيا بتنفيذ هذا الإجراء كما امر فورا مدير الصحة بتعيين طبيب مختص في الأشعة على مستوى مصلحة جهاز السكانير بمستشفى المحمدية.وأضاف نفس المصدر أن خلال تدخله  أكد الوالي و بعد تقييم  عدم احترام المواطنين لإجراءات التباعد الاجتماعي و انعدام ثقافة إرتداء القناع الواقي (الكمامة) و بناءا على الإجراءات المتخذة من طرف السلطات العليا و الخاصة بضرورة حمل الكمامة في الأماكن العمومية تطبيق الإجراءات الردعية ضد كل مخالف الذي لا يرتدي قناع واقي.

كما تم إلزام التجار  المصرح لهم بالنشاط بالتعامل مع الزبائن حاملي الكمامة بصفة إجبارية، مع تحملهم المسؤولية الكاملة حول تدابير التباعد الاجتماعي و وسائل الوقاية داخل المحل.

 ومن جهة أخرى كشف مدير الصحة والسكان الدكتور عامري محمد أن 26 شخصا ا غادروا لمستشفى المرجعي  الدكتور يسعد خالد بمعسكر المخصص لمرضى كورونا يوم أمس  بعد شفائهم من فيروس كوفيد-19 حسب مدير الصحة والسكان الدكتور عامري محمد  للخبر وأوضح نفس المتحدث أن نتائج تحاليل معهد باستور أكدت شفاء هؤلاء الأشخاص من فيروس كورونا ليتم السماح لهم بمغادرة المستشفى المذكور ليرتفع عدد المرضى الذين تماثلوا للشفاء منذ بداية الوباء الى يومنا هذا  الى 347 مريضا  و التي غادرت ذات المستشفى، منذ ظهور هذا الوباء بالولاية بينما يخضع 143 مريضا  بذات المؤسسة المرجعية للعلاج  المكثف  .

ب.  إلياس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق