الدولي

الانتربول تحذر الجزائريين من شبكات تسوق لقاحات مزيفة لكورونا  

وجهت منظمة الأنتربول الدولية، تنبيها عالميا لعدة دول بينها الجزائر، دعتها فيه إلى الاستعداد لمواجهة شبكات تسوق لقاحات مزيفة لكورونا، عرضت نشرية المنظمة الدولية للشرطة الجنائية، البرتقالية النشاط الإجرامي المحتمل ضد لقاحات كوفيد-19 والإنفلونزا وسرقتها والترويج لها خارج الإطار القانوني.

وكشفت الأنتربول عن أمثلة تخص جرائم قام أفراد في سياقها بالترويج للقاحات مزيفة وبيعها واستخدامها في عمليات تلقيح.

وشددت المنظمة الدولية للشرطة الجنائية، على ضرورة التنسيق بين الأجهزة الأمنية وهيئات التنظيم الصحي، التي ستلعب دورا حاسما لضمان سلامة الأفراد.

من جهته قال يورغن شتوك، الأمين العام للإنتربول إن لقاح كورونا أصبح هدفا للمنظمات الإجرامية.

وأوضح “بينما تستعد الحكومات لطرح اللقاحات في الأسواق، تخطط المنظمات الإجرامية للتسلل إلى داخل سلاسل الإمداد وتعطيلها.

وأكد قائلا: تستهدف شبكات الجريمة أيضا أفرادا من عامة الناس، عبر مواقع إلكترونية كاذبة وعلاجات مزيفة، ما يعرض حياتهم للخطر.

وشدد :” يجب ان تكون الاجهزة الامنية على أكبر قدر من الاستعداد لمواجهة كل أنواع الأنشطة الإجرامية المرتبطة بلقاحكوفيد-19، وهذا ما دفع بالإنتربول إلى إصدار هذا التنبيه العالمي.”

ك/ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق