الحدث
أخر الأخبار

الجزائريون يردّون على تصريحات قنصل المغرب.. ..”أكرموا الأشقاء”

دعا جزائريون على صفحات التواصل الاجتماعي سكّان ولاية وهران، إلى الردّ على تصريحات منسوبة لقنصل مغربي بـ"إكرام وإيواء الشباب المغاربة العالقين إلى حين عودتهم إلى بلادهم".وتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء، مقطع فيديو لقنصل المغرب في مدينة وهران قالوا إنه وصف فيه الجزائر بـ"البلاد العدوة"، خلال لقاء جمعه بشباب مغاربة عالقين طالبوه بإجلائهم إلى المملكة

وأثار الفيديو عاصفة غضب بين جزائريين، إذ طالبوا بـ”طرده واستدعاء السفير المغربي”، لكن آخرين قالوا إن الرد الديبلوماسي متروك للدولة واختاروا طريقة أخرى للرد، وقالوا  “الرد الشعبي يكون بإكرام وإيواء العالقين“.

ودون الإعلامي بلال وهاب “القنصل يمثل الحاكم المغربي ولا يمثل الشعب المغربي الأخ والشقيق. أكرموا المغاربة في بلدهم الثاني، فهم منا ونحن منهم“.

 كما ناشد الفنان الجزائري القدير صالح أوقروت، أنباء مدينة وهران للتكفل بالمواطنين المغاربة العالقين في ظل أزمة ” كورونا” وتعليق الرحلات الجوية بين البلدين.
ونشر ” صويلح” منشور عبر صفحته الرسمية على ” الفايسبوك” نداء لأنباء وهران، من أجل التكفل بأشقائنا المغاربة وإكرام ضيافتهم في ظل هذه الأزمة لغاية نقلهم إلى بلدهم في أقرب الآجال.

في السياق ذاته، دعا أستاذ العلوم السياسية بجامعة الجزائر، زهير بوعمامة، إلى ما دعا إليه الإعلامي وهاب، وكتب على حسابه في فيسبوك “أضم صوتي إلى الكثير من الخيّرين من أبناء وطني، الذين نادوا أهلنا في وهران إلى إكرام أشقائنا من أفراد الجالية المغربية الذين تقطعت بهم السبل، ولم يتمكنوا من العودة إلى بلدهم نتيجة الجائحة“.

ومن جهته قال الإعلامي جمال معافة اتمنى من ابناء وهران التكفل واكرام الاشقاء المغاربة العالقين هناك…أما القنصل فمكانه ليس بالجزائر.

فيما قال عبد القادر لصهب على صفحته المغاربة أشقاؤنا وكلام القنصل لا يمثل رؤية الشعب المغربي الشقيق لنا ولا رؤيتنا لهم ، فنحن إخوة وسنظل كذلك، وهو نفس ماذهب إليه الإعلامي محمد بن زيان عبر صفحته الفايسبوكية “انا لا أشعر بأن المغرب بلدا أجنبيا، دوما احس بأنه بلدي ..و لقد كبرت مع إيقاع الغيوان و بلخياط و الدكالي و ذكريات مغاربة شكلوا مع البقية نسيج وهرانيتي. ..مغرب شكري و الخطيبي و زفزاف واللعيبي و خير الدين و حمودي و عزيز بلال . .مغرب صديقي العزيز أيوب المزين. .مغرب اسماعيل غزالي و عدنان ياسين ..مغرب الأبطال من الخطابي إلى الزفزافي .مغرب الخطيب و البصري . .مغرب الباهي. مغرب احمد السنوسي .المغرب جزء مني .انا مغاربي. .

 الخارجية” تستدعي السفير المغربي بالجزائر

واستدعى وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم، الأربعاء، سفير الـمملكة المغربية بالجزائر “الذي تمت مواجهته بالأقوال الصادرة عن القنصل العام للمغرب بوهران خلال النقاش الذي دار بينه وبين مواطنين مغاربة”، حسب ما أفاد به يوم الخميس بيان لوزارة الشؤون الخارجية.

وجاء في البيان: “استدعي ، الأربعاء 13 ماي 2020، سفير الـمملكة المغربية بالجزائر من طرف السيد صبري بوقدوم، وزير الشؤون الخارجية، حيث تمت مواجهته بالأقوال التي صدرت عن القنصل العام للمملكة المغربية بوهران خلال النقاش الذي دار بينه وبين مواطنين مغاربة“.

وتمت إفادة السفير المغربي –يضيف نفس المصدر– بأن “توصيف القنصل العام المغربي في وهران للجزائر، إذا ما تأكد حصوله، على أنها ‘بلد عدو’ هو إخلال خطير بالأعراف والتقاليد الدبلوماسية لا يمكن بأي حال من الأحوال قبوله، وهو في نفس الآن مساس بطبيعة العلاقات بين دولتين جارتين وشعبين شقيقين، مما يستوجب على السلطات المغربية اتخاذ التدابير المناسبة لتفادي أية تداعيات لهذا الحادث على العلاقات الثنائية بين البلدين”.

وعلى نطاق واسع، جرى تداول مقطع فيديو للقنصل العام المغربي في مدينة وهران، وهو يتحدث إلى مواطنين، تجمعوا للاحتجاج على مماطلة بلادهم في عملية إجلائهم.

وفي المقطع المثير للجدل، وصف القنصل المغربي الجارة الجزائر، بـ”البلد العدو”، ما فجّر عاصفة انتقادات لاذعة ضد الدبلوماسي المغربي.

ودخل على الخط، فريق يدعو إلى التهدئة، ويحذر من مغبّة الانسياق وراء الحادثة، خشية نشوب أزمة دبلوماسية بين البلدين.

ويبرر هؤلاء، أن “علاقات الجزائر والمغرب لا تحتمل مزيدًا من التعقيد، في ظرفية إقليمية وعالمية حساسة، وأن الأولى هو تجاوز الحادثة الموصوفة بالعرضية، لتجنب تفاعلات أخرى“.

 

 

كريم/ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق