آخر الأخبارالحدث

الفريق شنقريحة يفتح النار على نظام المخزن

نظام المخزن تمادى في حياكة الدسائس وحملات الدعاية الهدامة لتحجيم دور الجزائر

المحاولات الخسيسة لدفع الجزائر إلى التخلي عن مبادئها ستبوء بالفشل

 الفريق شنقريحة : “التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب أصبحت مرجعية عالمية”

 

 

 

أكد الفريق السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أن كل المحاولات الخسيسة لدفع الجزائر إلى التخلي عن مبادئها الثابتة ستبوء بالفشل.

وفتح الفريق شنقريحة النار على نظام المخزن في كلمة ألقاها على هامش زيارة عمل إلى الناحية العسكرية الثانية بوهران، بالقول: “إن نظام المخزن تمادى في حياكة الدسائس والمغامرات وإطلاق حملات الدعاية الهدامة لتحجيم دور الجزائر في المنطقة واستنزاف قدراتها ومحاولة ضرب وحدة شعبها من خلال إشعال نار الفتنة والفرقة والتشتت بين صفوفه”.

وأشار رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي أن ثبات مواقف الجزائر إزاء قضايا الأمة العادلة يزعج نظام المخزن باعتبار ذلك يعيق مخططاته التوسعية في المنطقة.

وأضاف: “لقد وجد المخزن ضالته في ضعاف النفوس والخونة كعملاء في الداخل، فاستغلهم لإضغاف الجزائر من الداخل ودفعها للتخلي عن مبادئها والضغط عليها للتتنكر لقضايا الأمة”، مستدركا: “لكن سيخيب مسعاهم وسينقلبون خاسرين مطحونين لأن الجزائر دخلت عهدا جديدا وقوية بجيشها عازمة تحت قيادة الرئيس تبون على الحفاظ على سيادتها ووحدتها”.

وأكد المتحدث أن الجزائر مستعدة للتصدي بحزم لكل المخططات التي تُحاك في السر والعلن لاستهداف كيان الدول الوطنية ورموزها، معتمدة على رصيدها التاريخي الزاخر ومبادئها الثابت ووحدة شعبها الأبي ومؤسساتها في كافة الظروف كرجل واحد أمام أي جهة تنوي الإضرار بها.

 

 

 

 

حورية/م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق