الحدث
أخر الأخبار

الفيروس القاتل تفشى… تحديد 20 بؤرة لتفشي كورونا تدفع الجزائر نحو المرحلة الرابعة

أعلنت لجنة رصد ومتابعة انتشار فيروس كورونا في الجزائر،أن الفيروس انتشر في 20 ولاية عبر  الوطن، وهو الأمر الذي أدخل البلاد في المرحلة الثالثة من تفشي الفيروس.

وأعلن وزير الصحة الأحد، دخول بلاده المرحلة الثالثة من تفشي كورونا، فى غضون ذلك قررت السلطات المعنية فى دولة الجزائر، إغلاق جميع المطاعم والمقاهي على الفور للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وكشف عضو بارز في اللجنة الجزائرية لرصد ومتابعة فيروس كورونا يوم الإثنين، عن تحديد 20 بؤرة للوباء القاتل فيالجزائر، على نحو يدفع لدخول الجزائر المرحلة الرابعة من فيروس كوفيد 19.

وقال الدكتور محمد بقاط بركاني، في تصريحات بثها تلفزيون الشروق“لا نزال في المرحلة الثالثة، لكننا نتجه إلى المرحلة الرابعة التي تعني وصول الجزائر إلى مستوى الكارثة الصحية حينها يجب تطبيق الحجر الصحي العام إذا تطلب الأمر؛ وسيكون ذلك بإجبار الناس على المكوث في منازلهم بالقوة“.

ورغم تمدد كورونا، طمأن بركاني مواطنيه بامتلاك الجزائر لمخزون كبير من الأدوية، لكنه حذّر من الاستخدام الفردي للأدوية؛ وشدد بركاني على الوقاية، مشيرًا إلى أن ذلك كان مفتاح الصين لهزيمة الوباء.

وأعلنت رئاسة الجمهورية مساء الأحد، رصد مخصصات بحدود 100 مليون دولار لتعجيل جلب سائر المواد الصيدلانية والألبسة الواقية، فضلا عن أجهزة التحليل الكيميائي.

وبلغ إجمالي المخصصات 232 مليون دولار بينها 100 مليون دولار قدمها صندوق النقد الدولي، و32 مليون دولار للبنك العالمي للإنشاء والتعمير.

وأمر الرئيس عبدالمجيد تبون برفع درجات اليقظة والاستنفار، كما حثّ المواطنين على التحلي بالانضباط واحترم إجراءات الوقاية.

إلى ذلك؛ أفادت وزارة الصحة أن متوسط عمر المتوفين بسبب كورونا، بلغ 67 عاما، وسجلت مدينة البليدة (50 كيلومترا غربي العاصمة الجزائر) لوحدها 110 إصابة مؤكدة؛ بعد ساعات من إعلان وزير الصحة عبدالرحمن بن بوزيد عن دخول الجزائر المرحلة الثالثة من وباء ”كوفيد 19“.

وأكدت اللجنة الحكومية للرصد والمتابعة، وجود عدة حالات مشتبه فيها لمغتربين، وجرى وضعهم احترازيا في مراكز الحجر الصحي.

وفرض الجزائريون على أنفسهم حظرا غير رسمي للتجوال، خوفا من انتشار فيروس “كورونا” الذي يجتاح العالم، الأمر الذي يعكس وعيا شعبيا متزايدا تجاه الأزمة الصحية التى تضرب العالم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق