الوطني

اللجنة الوزارية للفتوى تصدر بيانا بخصوص أداء صلاة عيد الأضحى ووقت ذبح الأضحية

أصدرت اللجنة الوزارية للفتوى، اليوم الجمعة، بيانا، بخصوص آداء صلاة عيد الأضحى ووقت ذبح الأضحية. وأوضحت اللجنة في بيانها، أنه بخصوص صلاة عيد الأضحى المبارك، أنها تؤدى في البيوت بدون خطبة، جماعة بين أفراد الأسرة الواحدة أو فرادى. ويتم هذا بعد نحو نصف ساعة من شروق الشمس مع مراعاة الاختلاف في التوقيت بين مختلف مناطق الوطن. وأوضحت لجنة الفتوى، أنه يمكن آداء صلاة العيد لأصحاب المداومات في أماكن العمل في حدود المتاح لهم، وذلك تعظيما لهذه الشعيرة وتحصيلا لثوابها وبركتها. وأكدت لجنة الفتوى أن الأضحية لا تذبح الا بعد صلاة العيد، مع ضرورة التقيد بكل الاجراءات الوقائية المطلوبة.

وأفادت لجنة الفتوى أنه يستحب التكبير والتسبيح والتهليل في العيد اعلانا لذكر الله وشكره، وهو مشروع بشكل فردي وجماعي للنساء والرجال.

ودعت اللجنة الى رفع التسبيح والتكبير والتهليل من مكبرات الصوت في المساجد وفي البيوت لاستشعار معاني العيد وأجوائه، ولزرع الفرحة والبهجة بهذا اليوم السعيد.

وبخصوص الالتزام الصارم بالاجراءات الوقائية، أكدت لجنة الفتوى الدعوة للالتزام بكل الاجراءات الوقائية التي أجمع عليها أهل الخبرة والاختصاص لأنها وسيلة في الحفاظ على الحياو ومواجهة الوباء.

وسعيا منها الى تجسيد شعار “من أجل أضحية بلا عدوى”،  فلا بد من التذكير بأسباب الوقاية، ومن ذلك الالتزام الصارم بشروط الأمن والسلامة والنظافة في أجواء العيد.

كما شددت على ضرورة الحرص على تعقيم أدوات الذبح والسلخ واجتناب تبادلها والتقليل من عدد المشاركين في عملية الذبح، اتقاء للمرض وأسباب العدوى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق