الوطني

 المجلس الشعبي الولائي  يصادق على الميزانية الاولية لسنة 2021 … إعداد مخطط عملياتي للتكفل بالمصابين حسب حالات تطور الوباء بوهران

والي وهران:  الميزانية  “متوازنة”  في ظل الظرف الإستثنائي بسبب الظروف الصحية

ملياني: الميزانية التي تم تخصيصها في حدود 3.92 مليار دج  ” شحيحة  “

1322 حالة إصابة مؤكدة بمعدل 83 حالة يوميا وتسجيل 31 وفاة منذ بداية نوفمبر

 صادق امس أعضاء المجلس الشعبي الولائي وهران على الميزانية الأولية للولاية لسنة 2021 بالأغلبية ، وبحضور 37 عضوا  و 7 آخرون بالوكالة ، فيما تم تسجيل غياب 10 أعضاء بعضهم موجود خارج الوطن وآخرون بسبب المرض ، هذه الميزانية الأولية لسنة 2021 والتي تم تخصيصها في حدود 3.92 مليار دج  وهي التي تعتبر شحيحة  وفق ما أكده رئيس المجلس السيد عبد القادر ملياني.

ومن جهته وصف والي الولاية السيد جاري مسعود الميزانية الاولية بالمتوازنة أن إعداد الميزانية تم في ظل الظرف الإستثنائي الذي تعيشه البلاد بسبب الظروف الصحية ، ونقص حاد في المداخيل نتيجة توقيف الضريبة على النشاطات المهنية نتيجة تدابير الحجر الصحي خلال الفترة الحالية.

كما اكد مسعود جاري في هذا الخصوص على تبني مخطط عملي لمواجهة تطورات الحالة الوبائية، مشيرا إلى الإرتفاع المحسوس في حالات الإصابة بفيروس كورونا منذ أكتوبر الفارط ،ووصف الوضعية بالمقلقة، ليذكر بالإجراءات المتخذة ، بغلق بعض الاسواق ،وإعادة تفعيل للجنة الولائية لمتابعة و الحد من تفشي الوباء، وتفعيل خلية متععدة القطاعات التي تقدم تقارير يومية، إضافة إلى تفعيل اللجنة المشتركة لمراقبة تطبيق التدابير الوقائية  في قطاعات النقل و الأنشطة التجارية، وتجديد الرخص الإستثنائية للتنقل التي قال والي الولاية بشأنها أنها عرفت الكثير من التجاوزات.

كما كشف والي الولاية  عن إشراك كل الفاعلين من قطاع الصحة في إعداد مخطط عملياتي للتكفل بالمصابين حسب حالات تطور الوباء وفق ثلاثة وضعيات محتملة.

وأكد والي الولاية خلال حضوره أمس الدورة العادية الثانية للمجلس الشعبي الولائي أنه تم وضع أغلفة مالية من ميزانية الولاية لإقتناء أجهزة وعتاد و تحاليل للمؤسسات الصحية لمواجهة هذا الوباء.

وفي هذا السياق قدم مدير الصحة والسكان لولاية وهران ملخصا عن الوضعية الوبائية بولاية وهران ، واشار ناصر بودة  أنه حتى تاريخ 17 نوفمبر تم تسجيل 8685 حالة إصابة مؤكدة بوهران، ليتم تسجيل 278 حالة وفاة ، بينما تماثل للشفاء نحو 7263 حالة.

ليؤكد بودة أن حالات الإصابة عرفت تصاعدا رهيبا منذ أكتوبر الفارط  حينما تم تسجيل نحو 1051 حالة إصابة  بمعدل 34 حالة يوميا في 15 يوما الاولى ، لترتفع إلى 47 حالة خلال النصف الثاني لشهر أكتوبر ، وعرف المنحى التصاعدي ذروته خلال نوفمبر الجاري بتسجيل 1322 حالة إصابة مؤكدة جديدة بمعدل 83 حالة يوميا، وتسجيل 31 وفاة ، بينما تماثل للشفاء نحو 778 مصابا، وأرجع بودة سبب تصاعد عدد حالات الإصابة خلال الايام الاخيرة إلى التراخي بالتقيد بالتدابير الوقائية بعد ان إنخفضت حالات الإصابة خلال شهر سبتمبر الفارط، مضيفا أن فصل الخريف الذي يعرف عادة تصاعد حالات الإنفلونزا الموسمية  يضع فرص الغصابة بفيروس كوفيد 19 مرتفعة ، ولحد الآن يقول بودة نجهل ماهية التعايش بين كورونا و الإنفلونزا الموسمية.

وإستعرض مدير الصحة و السكان لولاية وهران تفاصيل المخطط العمالي لمواجهة تفشي فيروس كورونا عبر ثلاثة فرضيات محتملة، ليؤكد بالأرقام أن الحالة الأولى وفي حالة تسجيل 2500 إصابة بمعدل 80 إصابة يوميا فإن المصالح الصحية وضعت المستشفيات الخمسة في حالة تأهب وهي ايسطو، المستشفى الجامعي ابن زرجب، مجبر التامي، المحقن، كناستيل بقدرة إيستيعاب ب681 سرير، و57 سيارة إسعاف، وتجنيد نحو 68 طبيب إنعاش إضافة إلى 432 طبيب عام و640 ممرض.

اما الفرضية الثانية والتي حددت بمقاييس  تصل لمعدل أكثر من 120 حالة إصابة يوميا ، فإن جميع التخصصات ستتوقف لتفسح المجال للتكفل بمرضى كورونا ، ماعدا يقول بودة مصالح الإستعجالات و التوليد،  مع الإستعانة بهياكل أخرى من مستشفى النجمة و الحروق لتسخير نحو 4111 سرير و 88 طبيب إنعاش و660 طبيب عام، و 850 ممرض للتكفل بنحو 1100 مصاب.

أما الفرضية الثالثة ،وحددت بمقاييس تصل لنحو معدل 180 إصابة يوميا  ستكون هناك حالات طوارئ بالإستعانة بالقطاع الخاص وهي 6 عيادات خاصة التي تتوفر على 731 سرير ، كما سيتم الغستعانة بمركز المؤتمرات احمد بن احمد الذي يسع لنحو 1000 سرير جاهز.

  انعقدت صباح أمس 2020 بقاعة المحاضرات بالمسجد القطب عبد الحميد بن باديس، الدورة العادية الثانية للمجلس الشعبي الولائي لسنة 2020 تحت رئاسة السيد رئيس المجلس الشعبي الولائي وبحضور السيد والي ولاية وهران، والسيد الأمين العام للولاية، اعضاء اللجنة الامنية، اعضاء المجلس الشعبي الولائي، اطارات الولاية، مدراء الهيئة التنفيذية، رؤساء الدوائر والبلديات و اللجنة الأمنية .

هذه الدورة التي انعقدت في شروط استثنائية خاصة لتفادي إنتشار وباء كوفيد 19 مع إحترام تدابير الوقاية الصحية، تضمن جــدول أعمـالها :

دراسة ومناقشة بنود الميزانية الأولية للولاية لسنة 2021 .وعرض حال حول الوضعية الوبائية كوفيد 19 .

 

 كريم/ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق