الوطني

بقرار من الرئيس تبون.. إطلاق إسم الصديق بن يحيى على مقر وزارة الخارجية

أعلن وزير الخارجية، صبري بوقدوم، عن إطلاق إسم وزير الخارجية الراحل محمد الصديق بن يحي على مقر وزارة الشؤون الخارجية، بقرار من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.  وبمناسبة إحياء الذكرى 39 لاستشهاد الوزير محمد الصديق بن يحي، قال بوقدوم “إنها مناسبة نستذكر فيها استشهاد المجاهد الرمز محمد الصديق بن يحيى رفقة ثُلّة من خير ما أنجبت الدبلوماسية الجزائرية في حادث أليم سيبقى ماثلا في أذهان الشعب الجزائري عامة”.  

وأضاف الوزير “إن واجب العرفان تجاه تضحيات هذا الرعيل الفذّ يجعلنا اليوم نقف إكبارا لروح شهيد الدبلوماسية الجزائرية محمد الصديق بن يحيى الذي نذر حياته لخدمة هذا الوطن طالبا، ومناضلا، ومجاهدا، ومفاوضا بارعا خلال الثورة التحريرية المباركة، ثم فاعلا رئيسيا في مسار البناء والتشييد بعد استرجاع السيادة الوطنية”. واعتبر الوزير أن الفقيد “يعد واحدا من رجالات الجزائر المخضرمين الذين خاضوا باقتدار معركتي التحرير والبناء وبذلوا فيهما الغالي والنفيس”. وأثار الوزير نبدة عن دور الراحل وقيادته للدبلوماسية الجزائرية بامتياز من 8 مارس 1979 إلى غاية 3 ماي 1982، في فترة صنع فيها كثيرا من أمجاد هذا الوطن، ومساهمته الفعالة في حل أزمة الرهائن الأمريكيين في إيران، ووساطته لإنهاء الحرب بين العراق وإيران، والتي شاءت أيادي الغدر أن تكون آخر رحلة سلام يقوم بها إثر استهداف الطائرة التي كانت تقله والوفد المرافق له بصاروخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق