آخر الأخباررياضة

بلومي:  “ابني تعرّض لمؤامرة أبعدته من المنتخب الجزائري”..  

كشف نجم المنتخب الوطني الجزائري سابقا لخضر بلومي، تعرّض نجله لمؤامرة حقيقية، كانت حسب “سببا منطقيا” لإبعاده من صفوف المنتخب المحلي، الذي يُشرف عليه حاليا التقني مجيد بوقرة.

وأكد لخضر بلومي، صبيحة يوم الأحد، لقناة تلفزيونية جزائرية أن الطاقم الفني الجديد لنادي مولودية وهران، كان وراء إقصاء ابنه محمد البشير من اللعب في نادي “الحمراوة”، بعد إجلاسه على دكة البدلاء مؤخرا.

وأضاف أحد قاهري المنتخب الألماني في “مونديال” 1982 بإسبانيا، أن قرار إحالة نجله على دكة الاحتياط، كان سببا رئيسا ومنطقيا لإبعاده من صفوف المنتخب الوطني الجزائري المحلي، بقرار من المدرب مجيد بوقرة.

وأضاف في السياق، أنه من الطبيعي والمنطقي جدا، أن لا يُستدع ولده لصفوف كتيبة “الخضر” للاعبين المحليين، لأنه أصبح لا يلعب بانتظام مع نادي مولودية وهران، فريقه السابق.

وأردف لخضر بلومي، أن نجله لم يكن الضحية الوحيدة، للطاقم الفني الجديد لنادي “الحمراوة”، كاشفا تعرّض لاعبين عدة في الفريق “للمؤامرة” ذاتها.

وأشار “محارب الصحراء” السابق، أن محمد البشير بلومي، يطمح حاليا لطرق أبواب الاحتراف، واللعب في القارة الأوروبية، التي تبقى ملاعبها حلما لغالبية لاعبي كرة القدم في الجزائر، مستبعدا التحاق نجله بأحد الدوريات الخليجية.

وقبل نحو ثلاثة أسابيع سابقة، غادر محمد البشير بلومي نادي مولودية وهران، عائدا لفريقه السابق غالي معسكر، الذي يُشرف عليه اللاعب الدولي السابق حدو مولاي، هربا من جحيم دكة البدلاء، وباحثا عن سبيل يُعيده مجددا لصفوف المنتخب المحلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق