الحدثالوطنيحواراتندواتوجها لوجه

   بوزيان فاروق مصطفى – قائمة تاج 008- إنتخابات APW وهران : “صوتكم أمانة.. اختاروا الأفضل وسنكون أحسن ولاية”

 سنعمل على حل مشاكل المواطن اليومية بعيدا عن الوعود الوهمية

من حق كل مواطن بأي ولاية العيش في محيط نظيف

 برنامج “تاج” لن يكون حبرا على ورق

 

 

 

استضاف فوورم فرسان المحليات لانتخابات 27 نوفمبر المقبل، مترشح حزب “تاج” لانتخابات المجلس الشعبي الولائي وهران، بوزيان فاروق مصطفى، حاصل على شهادة تسيير مشاريع بفرنسا وحاليا مسير شركة صنع منتجات شبه صيدلانية، وعن سبب اختياره القائمة تحديدا لخوض غمار الانتخابات أكد المترشح بوزيان فاروق مصطفى أنه لدى اطلاعه على برنامج “تاج” لاحظ مدى توافق العديد من النقاط فيه مع ما يسعى إلى تحقيقه على أرضية الميدان وبولاية وهران خاصة ما يتعلق برفع انشغالات المواطن إلى المجلس والسعي إلى حل مشاكله التنموية وفي كافة القطاعات، قائلا أن الهدف الأول وراء ترشحه لانتخابات المجلس الشعبي الولائي لوهران هو “حل مشاكل المواطن اليومية بعيدا عن الوعود الوهمية.

وذكر مترشح حزب “تاج” لانتخابات المجلس الشعبي الولائي أن أول ما سيوليه أهمية في حال حصوله على ثقة المواطنين بولاية وهران، هو ملف النظافة، من منطلق أن أي مواطن بأي ولاية حقه العيش في محيط نظيف، سيما – يقول – أن وهران مقبلة على احتضان الحدث القاري الهام المتمثل في ألعاب البحر الأبيض المتوسط في غضون أشهر قليلة، وأضاف قائلا أنه “من العيب أن ولاية كوهران من حيث الحجم، المساحة والجمال تنتشر بها نفايات في كل مكان.

 

نقطة أخرى تطرق لها المترشح بوزيان فاروق مصطفى خلال فوروم فرسان المحليات، ضمن برنامج الحزب تتعلق بمراقبة ميزانية المستشفيات من خلال – يقول – خلق لجنة خاصة لذلك، وكذا التكفل بصحة المرضى وتوفير كل الاحتياجات لهم، فضلا عن تجهيز الهياكل الصحية بالمناطق النائية سيما منها مناطق الظل، وأكد مترشح انتخابات أبيوي وهران بوزيان فاروق مصطفى، أن مرحلة الوباء كشفت الغطاء عن مدى التدهور الذي بلغه قطاع الصحة بولاية وهران، قائلا أن عمله في حال نيله ثقة المواطن في الانتخاب عليه، سيكون على عدم الوقوع في نفس الأخطاء.

 

أما فيما يتعلق بمشكل البطالة، فاقترح المترشح ذاته أن يتم محاربتها من خلال تشجيع المستثمرين، وفي نفس الإطار ذكر أن خلق مساحات لائقة لتنظيم الأسواق الفوضوية من شأنه التخفيف من مشكل البطالة ومعالجة مشكل فوضوية تلك الأسواق كونها – يضيف – مصدر رزق العديد من العائلات بالولاية، وتمثل لقمة عيشهم الوحيدة.

وفي السياق المتعلق بطريقة تسيير المترشح بوزيان فاروق مصطفى وباقي أعضاء حزب “تاج” المقبلون على انتخابات المجلس الشعبي لولاية وهران، فقد أكد ذات المترشح أن العمل تم ويتم من خلال مجموعات تتقرب من المواطن وتطرق بابه لتعريفه ببرنامج الحزب، غير ناف أن نسبة التجاوب محتشمة نوعا ما، ويرجع ذلك يقول إلى الممارسات القديمة التي أفقدت المواطن الثقة في السياسي، وهو ما يعمل “تاج” حاليا على تخطيه من خلال إعادة بناء تلك الثقة من جديد، وأضاف بوزيان فاروق مصطفى مترشح انتخابات أبيوي وهران أنه يعمل بشخصه من خلال تقربه من المواطن على إقناعه أن برنامج “تاج” لن يكون حبرا على ورق، بل – يقول – سيكون العمل بالتواجد في الميدان لرفع انشغالات المواطن ومن ثمة البحث عن الحلول المناسبة لها.

وقطع مترشح انتخابات أبيوي وهران بوزيان فاروق مصطفى وعدا لمن سيضع ثقته في شخصه ويمنحه صوته أنه لن يغلق في وجهه هاتفه، وسيحرص على بقاء مكتب المداومة مفتوحا أمام كل مواطني الولاية لإنهاء معاناتهم في شتى المجالات بالعمل الدؤوب على ذلك قائلا: “نحن مسؤولون أمام الله وأمام التاريخ والقانون”، فيما ثمّن من جهته المترشح بوزيان فاروق مصطفى الخطوة البناءة التي اتخذها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في سبيل منح الفرصة هذه المرة أمام الشباب وحاملي الشهادات لصنع التغيير الإيجابي، ودعا المترشح ذاته المواطنين بولاية وهران إلى اختيار من يمثلهم أفضل تمثيل، قائلا: “صوتكم أمانة.. اختاروا الأفضل وسنكون أحسن ولاية

 

بلعظم.خ

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق