الحدث

تأجيل محاكمة نشناشي زوليخة المدعوة “مادام مايا” ابنة بوتفليقة المزعومة إلى 7 أكتوبر المقبل

أجلت محكمة الشراقة، اليوم الأربعاء، جلسة محاكمة نشناشي زليخة-شفيقة، المدعوة مايا”، إلى تاريخ 7 أكتوبر القادم. وتخص قضية نشناشي زليخة شفيقة الملقبة بمدام مايا، أيضا ابنتيها، علاوة على عبد الغاني زعلان ومحمد غازي، لتورطهم بقضايا فساد. ويعود سبب التأجيل إلى مقاطعة هيئة الدفاع للجلسة، طبقا لقرار اتحاد نقابة الجزائر المتعلق بتعليق المرافعات والعمل القضائي لأسبوع. وكان قد تأجلت من قبل القضية لمرتين خلال شهر أوت المنصرم بطلب من هيئة الدفاع. ويتابع الوزيرين الاسبقين بصفتهما واليين سابقين لوهران والشلف على التوالي، اضافة إلى المدير العام السابق للأمن الوطني، عبد الغاني هامل. وتتعلق التهم الموجهة لهم بتبييض الأموال واستغلال النفوذ، ومنح امتيازات غير مستحقة، ونهب أموال عمومية. بالإضافة الى تهم تتعلق بتحريض أعوان عموميين على منح امتيازات غير مستحقة وتحويل العملة الصعبة بشكل غير قانوني للخارج. وفي مستهل الجلسة، طلب محمد غازي من القاضي اطلاق سراحه مؤقتا لأسباب صحية وهو الطلب الذي ستدرسه المحكمة حسبما أكده القاضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق