إقتصاد

تجميد استيراد اللحوم الحمراء سيوفر على الجزائر أكثر من 200 مليون دولار سنويا

الى جانب حماية المنتجين المحليين من خطر المنافسة الأجنبية

كشف  المدير العام للتجارة الخارجية في وزارة التجارة, خالد بوشلاغم  ان اجراء تجميد استيراد اللحوم الحمراء الذي أقرته  الوزارة في الثلاثي الأخير لسنة 2020 سيوفر على الجزائر اكثر من 200 مليون دولار سنويا الى جانب حماية المنتجين المحليين من خطر المنافسة الأجنبية.

وقال بوشلاغم ان هذا القرار يدخل في  اطار ترشيد الاستيراد و تشجيع المنتوجات المحلية استجابة لتطلعات مربي المواشي و المسمنين الذين تضرروا من منافسة المنتج المستورد مضيفا أن الجزائر و على غرار كل البلدان, لديها ترسانة قانونية تسمح لها باتخاذ اجراءات حمائية مؤقتة لخفض عجزها التجاري او لحماية المنتجين المحليين حين يحسون بخطر المنافسة الأجنبية و حسب الارقام التي قدمها  بوشلاغم فإن واردات الجزائر من اللحوم الحمراء (البقر) بلغت 122 مليون دولار خلال عشرة (10) أشهر الاولى من سنة 2020 منها 67.5 مليون دولار لحوم طازجة و 54.5 مليوم دولار لحوم مجمدة, مبرزا المنحى التصاعدي للواردات رغم وفرة المنتوج المحلي و هو ما يتعارض مع مصلحة الاقتصاد الوطني كما ذكر المسؤول ان قيمة الصادرات في سنة 2019 بلغت 210 مليون دولارو اشار المسؤول الى ان عمليات استيراد الأبقار الحية لازالت مسموحا بها لتموين السوق المحلية باللحوم الحمراء موضحا ان هذه العملية جد مربحة مقارنة باستيراد المنتج النهائي.

و يرى بوشلاغم أن استيراد الابقار الموجهة للمذابح تساهم في خلق مناصب الشغل المباشرة في هذا النشاط كما يرفع من وتيرة  عمل المذابح و الجزارين و يسمح بتموين السوق المحلية باللحوم الطازجة و توفير المواد الأولية لصناعة تحويل اللحوم ما من شأنه توسيع شبكة التوزيع و خلق مناصب شغل إضافية و دعا بوشلاغم  المتعاملين في هذه الشعبة الى التحلي بالروح الوطنية الاقتصادية حماية منهم للقدرة الشرائية و تأمين سوق اللحوم.

و في الاطار ذاته, ألحت المكلفة بالدراسات بوزارة الفلاحة والتنمية الريفية, صابرينة ايشو على ضرورة ان يتنظم الفاعلون في الشعبة لجعل الأسعار في المتناول وقالت انه يجب على الجمعيات المهنية ان تتفق لاسيما حول هوامش الربح من خلال عقود مسبقة بهدف ضبط أسعار اللحوم التي تبقى مرتفعة بالرغم من الانتاج الوفير الذي يتجاوز 50 مليون قنطار في السنة واعتبرت ال ان جميع الشروط متوفرة لبعث الشعبة وتطوير سلسلة توزيع وطنية, مشيرة لاسيما لمركبات الذبح الثلاثة التي تم انجازها في المناطق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق