الحدث

تحت شعار ” لا للعنف بكل أشكاله … معا لضمان الأمن والاستقرار”… مديرية الأمن تزور سكان الحي الشعبي “الصباح” لتوعيته بأهمية التبليغ

قامت مصالح الشرطة لأمن ولاية وهران في إطار محاربة الآفات الاجتماعية خاصة على مستوى الأحياء الشعبية، بتنظيم حملة تحسيسية تحت شعار” لا للعنف بكل أشكاله … معا لضمان الأمن والاستقرار” لفائدة المواطنين القاطنين بالحي الشعبي الصباح بمشاركة المحافظة الولائية للكشافة الإسلامية  بوهران ، أين تم تقديم جملة من النصائح والإرشادات للمواطنين لمحاربة العنف بكل أشكاله إلى جانب ضرورة التحلي بالأخلاق لضمان أمنهم و سلامتهم  مع توجيه المواطن عند تعرضه لأي حالة  عنف لفظي كان أو جسدي إلى أقرب مركز شرطة  للإبلاغ أو الاتصال عبر الرقم الأخضر 1548 و رقم  شرطة النجدة 17 ، وذلك قصد غرس ثقافة التبليغ لدى المواطنين إضافة إلى توزيع المطويات على المواطنين المتضمنة جملة من النصائح والإرشادات الخاصة بهذا الشأن، فيما لقيت هذه الحملة التحسيسية تجاوبا كبيرا لدى سكان هذا الحي الشعبي ، الذين ثمنوا الدور الذي تقوم به المديرية العامة للأمن الوطني حفاظا على سلامتهم وأمنهم تزامنا وموسم الاصطياف الذي عملت خلاله المديرية على ضمان مروره في ظروف آمنة وصحية نظرا للوضع الخاص الذي تعيشه البلاد على غرار باقي بلدان العالم، ناهيك عن تأمين حوالي 1000 شرطي امتحانات شهادة التعليم المتوسط منذ انطلاقها ومنعا لأي تصرف قد يعرض حياة الممتحنين أو مؤطريهم للخطر حيث عملت مديرية الأمن الولائية على متابعة وتغطية مراكز الإجراء عبر تراب الولاية أمنيا فيما تواصل دوريا بالمقابل حملاتها التحسيسية خاصة منها الموجهة لاحتواء الفيروس المستجد ومنع انتشاره عبر الفضاءات التي عادت لتستقبل المواطنين مؤخرا بعد فترة طويلة من الغلق من خلال ضمان تطبيق كافة البروتوكولات الصحية انطلاقا من ارتداء الكمامة الواقية والتباعد الجسدي داخل الأماكن المكتضة.

بلعظم. خ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق