الوطني

تحسا للمنتوج الجديد… “أونيلاف” يشرع في عملية جديدة لتفريغ البطاطا وضخها في السوق

شرع الديوان الوطني المهني المشترك للخضر واللحوم (أونيلاف) اليوم السبت، في عملية جديدة لتفريغ مادة البطاطا من المخازن وضخها في مختلف أسواق الجملة المنتشرة عبر تراب الوطن لمواجهة ارتفاع الأسعار وكبح جشع المضاربين، حسبما أفاد به بيان للديوان.

وتمت العملية بالتعاون مع 31 متعامل مخزن شملت 13 ولاية تتضمن الجزائر، بومرداس، البليدة، تيبازة، عين الدفلى، المدية، البويرة، غليزان، الشلف، معسكر، الطارف، مسيلة وسكيكدة، يضيف نفس المصدر.

وستشهد الولايات المذكورة ضخ كميات إضافية من مادة البطاطا تماشيا واحتياجات السوق من هذه المادة واسعة الاستهلاك، حسب البيان.

وتستهدف العملية التي باشرها الديوان مواجهة ارتفاع الأسعار وكبح جشع المضاربين، من خلال عمليات تموين استباقية لأسواق الجملة قبيل وبعد عيد الفطر، وذلك تحسبا للارتفاع النسبي في الطلب مع عودة نشاط المطاعم.

ودعا الديوان، في هذا الإطار، كافة المستهلكين إلى عدم الانسياق وراء جشع المضاربين من خلال الاستهلاك العقلاني لسيدة المائدة، خصوصا خلال هذه الايام التي تعرف عمليات جني محتشمة بحقول مستغانم وعين الدفلى، دون إغفال توقف نشاط الفلاحين وأسواق الجملة في هذه المناسبة الدينية.

ومن جهة أخرى، يطمئن الديوان بأن أسعار البطاطا ستشهد استقرارا في الأسعار خلال الأيام القادمة، وذلك فور دخول منتوج ولايات المدية، البويرة، بومرداس للسوق بعد الشروع في عمليات جني محصول هذه المادة.

يذكر أن الديوان عمد خلال فترة الفراغ إلى تموين السوق الوطنية بأكثر من 36 ألف طن من مادة البطاطا منذ انطلاق العملية شهر مارس الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق