الوطني
أخر الأخبار

ترحيل أزيد من 1400 عائلة إلى سكنات جديدة الشهر المقبل بسيدي بلعباس

التحقيقات اسقطت زهاء 200 شخصا لا تتوفر فيهم الشروط

من المرتقب أن تنطلق عمليات  ترحيل العائلات العباسية، مطلع الشهر المقبل، لتشمل في مرحلتها الأولى ترحيل سكان عمارات “أحمد زبانة ” البالغ عددهم 120عائلة و 20 عائلة أخرى تقطن بعمارات “السيلو ” الأيلة الى السقوط، بينما تليها مباشرة عملية ترحيل 1100عائلة تقطن بأحياء قصديرية  عبر  14  موقعا، 150عائلة أخرى اتخذت اقبية عمارات 1500 مسكن بحي سوريكور مساكنا لها.

حيث كشف مصدر مسؤول للديوان أن التحقيقات المنجزة قد أسقطت أسماء، اي ما يزيد عن 200 شخص، لمثل هذه السكنات، و الذين تبين أنهم لا يستوفون شروط الاستفادة، ناهيك عن انه هناك أشخاص سبق لهم وان إستفادوا من المساكن بمختلف الصيغ، َ آخرون قد شيدوا بيوتا قصديرية حديثا لغرض التحايل من أجل الاستفادة من السكن.

و في السياق ذاته أضاف ذات المصدر أن مواقع إسكان المستفيدين ستكون موزعة على القطب الحضري بتلموني، و سيدي لحسن ،إلى جانب موقع طريق زروالة و طريق تسالة، و هي المواقع نفسها التي ستعرف توزيع حصة 1200وحدة سكنية لفائدة طالبي السكنات الاجتماعية.

و تجدر الإشارة هنا أنه قد تسمح  عملية الترحيل و هدم السكنات الهشة باسترجاع مساحة تقدر بحوالي 23هكتار، من شأنها أن تستغل موقع لتشييد برامج السكنات ذات طابع ترقوي المدعم، و كذا سكنات عدل،كما يتوقع أن تباشر السلطات المحلية أكبر عملية ترحيل لقاطنب السكنات الهشة َو القصديرية بعد أن تأجلت سابقا جراء فيروس كورونا.

لطيفة عبادة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق