الحدث

خلال ترأسه اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن… الرئيس يقيم الوضع الاقتصادي والأمني للبلاد

ترأس رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، الاثنين، اجتماعا للمجلس الأعلى للأمن، خُصّص لتقييم الوضع العام للبلاد لا سيما السياسي والاقتصادي، والتطورات الأخيرة في المحيط الإقليمي المباشر والدولي، وفق ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

وأمر رئيس الجمهورية – حسب بيان الرئاسة – باتخاذ كل التدابير اللازمة لـدعم انطلاقة اقتصادية قوية، خاصة بعد الركود الذي خلفه وباء كوفيد ـ 19 على الاقتصاد الوطني وانهيار أسعار النفط، كما أمر بوضع مخطط لتشجيع وتحفيز المنتجين، بإشراك القطاعين الخاص والعام.

وحيّا رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، المجهودات المبذولة من أجل المحافظة على الاستقرار العام، في محيط إقليمي متوتر وجدّ معقّد، يضيف بيان الرئاسة.وخلص بيان الرئاسة الى أن الرئيس ألح على ضرورة إبقاء اليقظة والحذر على جميع المستويات، لتمكين الجزائر من ولوج المراحل المهمة المقبلة، بما يتكيف وتحديات العام 2021، مع التطورات غير المسبوقة التي عرفتها المنطقة في الآونة الأخيرة، وخاصة ضمن المجال الإقليمي المجاور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق