آخر الأخبار

رحيل شيخ الزاوية الهبرية مصطفى السنوسي

توفي شيخ الزاوية الهبرية مصطفى السنوسي، ليلة الثلاثاء بولاية غليزان عن عمر ناهز 84 سنة. ويعد الفقيد (مواليد 20 جانفي 1936 بمنطقة زمورة في غليزان) سليل عائلة معروفة بالتحصيل العلمي، أين حفظ القرآن الكريم وتلقى مبادئ العلوم الفقهية واللغوية على يد والده بالزاوية الهبرية. وسافر الشيخ السنوسي إلى مختلف مناطق الوطن وبالمغرب العربي أين احتك بشيوخ الزوايا والفقهاء آنذاك.

وتقلّد الفقيد عدة مناصب خلال مسيرة حياته التي مارس فيها التدريس لأزيد من 20 سنة في سلك التربية والتعليم ثم كإمام خطيب لعشرة سنوات قبل أن يتقلد منصب رئيس مصلحة التعليم والتكوين والثقافة الإسلامية بذات المديرية.

وترك المرحوم عدة كتب ومؤلفات في الدين والعقيدة على غرار “أعلام ومآثر ولاية غليزان” و”الأنوار وقبس الأسرار فيما كان عليه رجال التصوف” و”اللمحات التاريخية الوجيزة عن حضارة مدينة زمورة” إلى جانب مذكرات ومنشورات أخرى.
وشارك الفقيد في مختلف طبعات الملتقى الدولي لسلسلة الدروس المحمدية التي تنظمها كل سنة الزاوية البلقائدية الهبرية بوهران.
وجرى زوال اليوم الأربعاء تشييع جنازة الفقيد إلى مثواه الأخير اليوم الأربعاء بمقبرة “أولاد بن عودة” في مسقط رأسه ببلدية زمورة بحضور مشايخ المنطقة وشيوخ الزوايا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق