الوطني

ردا على الإشاعات… وزارة الشؤون الدينية تعد لبروتكول صحي خاص بشهر رمضان

أعلن المفتش العام لوزارة الشؤون الدينية والأوقاف، الدكتور الخميسي بزاز، اليوم الجمعة، أن الوزارة “بصدد إعداد بروتوكول صحي دقيق تحضيرا لشهر رمضان المبارك”، مشيرا إلى “اتخاذ قرارات فيها جميع الاحتمالات بما فيها صلاة التراويح، وذلك بالتنسيق مع اللجنة العلمية لوزارة الصحة”.

وفي تصريح لإذاعة سطيف، قال بزاز أن “البروتوكول سيصدر في وقته لكل الجزائريين، ونحن نستبشر خيرا خاصة مع تحسن الحالة الوبائية”. واستبعد بزاز فتح دورات المياه بالمساجد حاليا، نظرا لخطورتها في انتقال العدوى. واعتبر بزاز أن بيان وزارة الصحة بشأن قرارات الترخيص أو إلغاء صلاة التراويح خلال شهر رمضان المبارك، قد “جاء في وقته ردا على الإشاعات والتصريحات غير الموفقة لبعض الأشخاص”. وقال بزاز أن “اللجنة العلمية الصحية لا تتخذ أي قرار دون استشارة لجنة الفتوى، والبيان أعطى راحة نفسية لكل الجزائريين، لأن الإشاعة أثرت سلبا على الجميع في الأيام الماضية”.

وفيما يخص عودة النساء والنشاطات الدينية والدروس، قال بزاز أنه يفضل التريث، وسيفصل في الموضوع مع تحسن الحالة الوبائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق