الحدث

رغم تساويهم في الشهادة مع الأطوار، واجعوط: «تطبيق المرسوم 14/266 الخاص بترقية أساتذة الابتدائي مؤجل»

أكد وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، أمس، عدم إمكانية النظر حاليا في المطالب الخاصة  بقطاع التربية التي رفعتها النقابات، على غرار القانون الخاص أو ما تعلق بالمرسوم 14/266، مبرزا أهم التغييرات التي قام بها على مستوى رؤساء مدراء التربية أو ما تعلق بالمدراء المركزيين.

والتقى وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، بمقر دائرته الوزارية بالمرادية، أمس السبت، كلا من الأمين العام لمجلس أساتذة الثانويات الجزائرية، الأمين العام للنقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الابتدائي والأمين العام للنقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم المتوسط، في إطار مواصلة سلسلة اللّقاءات الثّنائية التي برمجتها الوزارة مع الشركاء الاجتماعيين لطرح وتناول الانشغالات ذات الطابع التربوي، الاجتماعي والمهني.

وقال الأمين العام للنقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الابتدائي، محمد حميدات، في هذا الشأن، إن اجتماع أمس عقد من أجل التذكير بالتغييرات التي قام بها الوزير على مستوى رؤساء مدراء التربية أو فيما تعلق بالمدراء المركزيين بوزارة التربية، من خلال إحداث تغيير شامل في البنية التحية لوزارة التربية.

كما أشار حميدات إلى أن وزير التربية أبرز ما قامت به مصالحه لإنجاح الدخول المدرسي2020/2021، ومدى نجاح امتحانات الفصل الأول، مقدما معلومات خارج لائحة المطالب المرفوعة من قبل الشريك الاجتماعي.

واكتفى الوزير – يضف حميدات – بالتأكيد أن ملف القانون الخاص لقطاع التربية لا جديد عليه، ونفس الشيء مثلا بتطبيق المرسوم 14 / 266 الخاص بالتصنيفات والترقية من الرتبة 11 إلى 12 لأساتذة التعليم الابتدائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق