الوطني
أخر الأخبار

رفضوا استلامها بدل البلديات والدوائر… “المنحة المدرسية”  تثير فتنة بين المدراء و مديرية التربية بوهران

في خطوة تعد الأولى من نوعها بعد سنوات، رفض مديرو العديد من الإبتدائيات على مستوى ولاية وهران استلام وتسيير ملفات منحة التمدرس 5000 دينار، استنادا إلى المرسوم الرئاسي رقم 2000-270 الصادر عام 2000 الخاص بمنحة المتمدرسين المحرومين،  الذي يخول أشخاصا معينين في مادته الثالثة للقيام بعملية الجمع والدراسة للملفات من طرف لجنة يرأسها رئيس الدائرة أو ممثله وتتكون من ممثل أولياء التلاميذ، ممثل المجلس الشعبي البلدي وممثل المكتب البلدي للنشاط الاجتماعي هو نفسه القاضي بأن مدير المؤسسة الابتدائية لا علاقة له بهذا العمل إلا في مرحلته الأخيرة المتمثلة في الإعلام فقط في مادته الرابعة.

المدراء راسلوا مدير التربية الولائي بخصوص إعفائهم من استلام وتسيير المنحة بعد أن عقدوا جمعية عامة لأعضاء الفرع النقابي لمديري ومساعدي المديرين للمدارس الابتدائية لمناقشة قضية تسيير منحة المتمدرس، قدموا إثرها عريضة تحوز “الديوان” على نسخة منها مرفوقة بالمرسوم الرئاسي سالف الذكر، الذي يحدد الأشخاص المخولين بتسيير المنحة ، فيما تم إعلام المديرين ومساعديهم أن مهمتهم تقتصر على منح الشهادة المدرسية للمعني بالأمر فقط، حيث يذكر أنه ولسنوات مضت وجد مديرو المدارس الابتدائية أنفسهم أمام قرارات جديدة ومراسلات إجبارية اعتبروها وفق العريضة المحررة تعسفية، ليس لها أي صلة بالقرار الرئاسي الذي يخول لهم حق الإعفاء من هذا العمل الذي يعتبر بالدرجة الأولى من مهام البلديات والدوائر بعيدا كل البعد عن المهام المنوطة بالمدير ومساعد المدرسة أو بالمؤسسة التربوية بشكل عام، فيما جاء تحركهم بعد سنوات من الامتثال للقرارات الجديدة إثر اجتماع لهم عقب رفضهم استلام أي ملف متعلق بمنحة التمدرس في انتظار ما تقرره المديرية الوصية في الشأن المتعلق بقيام البلديات والدوائر بمهامها المتعلقة بتسيير ملفات المنحة.

بلعظم.خ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق