آخر الأخبار

زوجة تستعين بصديقتها لتوريط “عشيقها” في قضية مخدرات بوهران

أحال قاضي التحقيق بالغرفة الرابعة لدى محكمة الجنح بحي جمال الدين ، نهار أمس، ملف قضية الإبلاغ عن جريمة وهمية ، ازعاج السلطات الأمنية ، الحيازة والمتاجرة في المخدرات ، الذي تورطت فيه شبكة مونة من 3 متهمين من بينهم امرأتين ، إحداهم زوجة محبوس ، ويتعلق الأمر بكل من سائق كلوندستان “م-م” البالغ من العمر 48 سنة ، المتهمة “ع-خ” وشريكتها “ف-ي” ، على قاضي الغرفة السابعة الخاصة بالتحقيق مع المحبوسين للفصل في ملفهم .

حثيات ملف قضية الحال تعود إلى نهاية الشهر الماضي، عندما خططت المتهمة “ع-خ” للإيقاع بعشيقها الذي ينشط كسائق سيارة كلوندستان ويتعلق الأمر بالمشتبه فيه “م-م” ، بعد أن رفض انهاء العلاقة التي كانت بينهما ، حيث أن الأخيرة تعرفت عليه بعد دخول زوجها إلى المؤسسة العقابية حيث ظل يوصلها إلى ولاية البيض لزيارته ،وهناك استغل الأخير الفرصة حيث تحولت العلاقة بينها إلى علاقة غرامية ظل من خلالها الأخير يرتاد عليها في مسكنها ، لتقرر الأخير وضع حد لهذه العلاقة بعد أن علمت باقتراب موعد مغادرة زوجها للمؤسسة العقابية ، إلا أن المشتبه فيه فاجئها بأنه لن يبتعد عنها، لتستعين بشريكتها حيث طلبتا منه نقلهما إلى حي المدينة الجديدة لاقتناء بعض الحاجيات التي ستنقلها إلى زوجها ، لتضع له صفيحة من الكيف المعالج تحت كرسيه دون علمه ، قبل أن تطلب منه انتظارهما بضعة دقائق وهو الوقت الذي توجهتا فيه إلى مقر الأمن للإبلاغ عنه .

ومباشرة عقب تلقيهم البلاغ تنقلت فرقة الأمن إلى عين المكان أين قامت بتفتيش المركبة لعثروا على الممنوعات ، ليحول الأخير إلى مركز الأمن رفقة الشاكيتين ، وخلال التحقيق مع الموقوف أكد لعناصر الأمن بأنه لم يكن على علم بوجود المخدرات في مركبته ، لتخلص التحريات إلى توقيف الشاكيتين اللتين أقرتا بأنهما حاولتا الإيقاع به.

و بعد تحرير محاضر سماع في حقهم أحيلوا على قاضي التحقيق بالغرفة الرابعة الذي استمع إلى تصريحاتهم قبل أن يوجه لهم المتهم السالفة الذكر، ليصدر في حقهم أمرا بإيداعهم رهن الحبس المؤقت إلى غاية الفصل في ملفهم نهاية الشهر الجاري.

 

 

بورحيم حسين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق