آخر الأخبارالحدثالوطنيحواراتندواتوجها لوجه

فرسان قائمة “تاج” رقم 008- إنتخابات Apw وهران-  :  “نحمل برنامج لتغيير نمط التسيير بعيدا عن الحلول الترقيعية في وهران”  

 أحمد بن شاعة: برنامج قائمة “تاج” نابع من عمق الشارع الوهراني

مخالدي: مشكلتنا هي مشكلة “تسيير” ومن الضروري تعديل قانوني البلدية و الولاية

محمودي اسامة: تفعيل دور المجالس المحلية بعيدا عن الحلول الترقيعية

 

 

 

تبرز في السباق الإنتخابي لمحليات 27 نوفمبر بوهران تشكيلة قائمة “تاج” التي تحمل رقم 008 في إنتخابات المجلس الشعبي الولبائي بقوة ، بدخول كفاءات واسماء لها صيت في التسيير المحلي ، وهي قائمة متوازنة تضم مختلف شرائح المجتمع،  مثلما  أكده فرسان قائمة “تاج” التي تحمل رقم 008- في إنتخابات Apw وهران- والذين حلوا ضيوفا على فوروم “فرسان المحليات” على قناة الديوانDW .

واكد في هذا السياق المترشح أحمد بن شاعة وهو ناشط جمعوي معروف على الساحة بوهران أن قائمة “تاج” التي تحمل رقم 008 في سباق إنتخابات المجلس الشعبي الولائي لوهران تحمل برنامجا نابعها من عمق الشارع الوهراني  ، متأسفا على الوضع التي آلت إليه عاصمة الغرب الجزائري في كافة المجالات ، وأضاف ضيف قناة الديوان DW، مبرزا الكثير من الغنشغالات التي باتت تؤرق سكان وهران وعلى راسها تدهور الوضع البيئي و ضياع وجه وبهاء المدينة رغم إستهلاكها أغلفة مالية ضخمة ، و العراقيل التي لازالت تحاصر الإستثمار بالولاية مقارنة بولايات أخرى رغم الإمكانيات الإقتصادية و السياحية التي تحوزوها وهران.

 

 

مناطق “الظل”  لازالت تحت “الظل”

 

 

وتطرق ضيف فوروم “فرسان المحليات” عبر قناة الديوان DW ، إلى مناطق الظل التي زارها مترشحو قائمة “تاج” خلال الحملة الإنتخابية الجارية و التي دخلت أسبوعها الثاني ، مؤكدا أن هذه المناطق لازالت تحت “الظل” ، وهو ماكان وراء فقدان ثقة المواطنين بينهم وبين المجالس المحلية بسبب الممارسات البيروقراطية و الوعود الكاذبة و إستقالة المنتخبين عن أداء دورهم إتجاه يوميات المواطنين،  ودائما ماكانت هذه الممارسات وراء ظاهرة العزوف الإنتخابي.

ودعا ضيف قناة الديوان DW المترشح أحمد بن شاعة ضمن قائمة “تاج” التي تحمل رقم 008 في إنتخابات المجلس الشعبي الولائي لوهران إلى إعادة النظر في قانوني البلدية والولاية ، وتوسيع صلاحيات المنتخبين ، مؤكدا أن الوضع الحالي لا يسمح للمنتخب بأداء دوره كاملا  تحت سلطة الإدارة .

 

 

 

 

ضرورة إعادة النظر في قانوني البلدية والولاية  وتوسيع صلاحيات المنتخبين

 

 

ومن جهته أبرز المترشح  المخضرم السيد محمد مخالدي ضمن قائمة “تاج” التي تحمل رقم 008 في إنتخابات المجلس الشعبي الولائي لوهران خلال حلوله ضيفا على فوروم “فرسان المحليات ” على قناة الديوان DW أن  القائمة تدخل المعترك الإنتخابي ببرنامج طموح سيعيد تفعيل دور المجالس المحلية لأداء دورها في تلبية طموحات ومعالجة إنشغالات سكان وهران ، وابرز المتحدث وهو من رجال سلك المحاماة و رئيس المجلس البلدي لبئر الجير سابقا كما أنه نائب برلماني سابق  ويحوز خبرة وتجربة كبيريتين في مجال التسيير .

وابرز ضيف فوروم “فرسان المحليات” بقناة الديوان DW  الاولويات المستعجلة التي تحملها قائمة “تاج” رقم 008  وعلى راسها قطاع النظافة من أجل إعادة وجه وهران الحقيقي ، خاصة وهي مقبلة على إحتضان تظاهرة دولية بحجم ألعاب البحر المتوسط ، كما تضع قائمة “تاج” ملف السكن ضمن أولوياتها ، وتسعى لوضع آلية في عمليات التوزيع لإضفاء الشفافية  والتخلص من الممارسات التي باتت ترهن القضاء على هذه الازمة الحادة عبر ولاية وهران رغم إستفادتها من برامج سكنية ضخمة.

كما تضع قائمة “تاج” التي تحمل رقم 008 في إنتخابات المجلس الشعبي الولائي لوهران محور الشباب و البطالة في صدارة إهتمامتها ، وقال المترشح محمد مخالدي في هذا السياق أن وضع آليات تحفيز الإستثمار في القطاعين الصناعي و الفلاحي بإمكانه فتح آلاف مناصب الشغل لشباب ولاية وهران  وتقليص جحيم البطالة .

واضاف ضيف قناة الديوان DW أن وضع الكثير من المؤسسات التربوية عبر مختلف مناطق الولاية بات كارثيا و يستدعي بصورة إستعجالية الإهتمام بهذا القطاع ، من توفير التدفئة والنقل المدرسي و الإطعام  بتوفير أفضل شروط لتمدرس ابناءنا وفق المترشح السيد محمد مخالدي.

ودعا المترشح محمد مخالدي ضمن قائمة “تاج” التي تحمل رقم 008 في إنتخابات المجلس الشعبي الولائي لوهران إلى إعادة النظر في قانوني البلدية والولاية  وترك حرية المبادرة للمنتخب من أجل تحقيق إنطلاقة تنموية بالولاية .

 

 

 

 

 

تفعيل دور المجالس المحلية  بعيدا عن الحلول الترقيعية

 

وبدوره أكد المترشح السيد محمودي اسامة وهو نائب مدير إتصالات الجزائر خلال حلوله ضيفا على فوروم “فرسان المحليات” عبر قناة الديوان Dw ، أن برنامج القائمة يسعى لتفعيل دور المجالس المحلية  بعيدا عن الحلول الترقيعية ، وأكد المتحدث وهو مهندس دولة في الإعلام الآلي أن المشكل في وهران خلال العقود  الماضية والذي نجني نتائجة الآن في مختلف المجالات وعلى راسعا الجانب البيئي المتدهور ، فوضى النقل ، التهيئة، الصحة  .. الخ هو غياب التخطيط و سوء التسيير بالإعتماد على الحلول الترقيعية ، ضاربا المثل بالتقلبات الجوية الاخيرة و التي أغرقت وهران.

وأبرز ضيف قناة الديوان Dw المترشح محمودي أسامة أن قائمة “تاج” التي تحمل رقم 008 في إنتخابات المجلس الشعبي الولائي تحمل حقيبة من الحلول و البدائل للتسيير الكارثي الحالي و الذي أرهن عجلة التنمية بالولاية ، مضيفا أن أولويات مستعجلة ستكون تجسيد الرقمنة والتي رغم الخطوات التي قطعتها الجهعات الوصية في هذا المجال ، إلا أن الإدارة المحلية لازالت تتخلف عن هذا الركب ، كما أبرز ضيف قناة الديوان DW  ، الخطوط العريضة لبرنامج قائمة “تاج” لإعادة تنظيم مخطط النقل  وفك أزمة الإكتظاظ المروري ، رفع عراقيل الإستثمار  وإعادة الوجه الحقيقي لوهران في المجال البيئ.

وختم المتحدث بالدعوة للمشاركة بقوة في إستحقاق 27 نوفمبر المقبل ، بالتأكيد على أنه  قوة المنتخب المحلي من قوة الشعب ، داعيا سكان وهران لمنح ثقتهم لقائمة “تاج” من اجل إحداث التغيير.

وهو نفس ما دعا إليه المترشحان محمد مخالدي و الناشط الجمعوي أحمد بن شاعة بالتاكيد على ان 27نوفمبر محطة هامة للتغيير في وهران يجب إستغلالها حتى لا نضيع 5 سنوات أخرى في المسيرة التنموية لوهران.

 

أجرى الحوار: م. لخضر

تصوير: م. ونان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق