الحدث

قال إن المركب سيكون قاطرة حقيقية للإستثمارات الإقتصادية, فرحات آيت علي : الحجار سيرفع الرهان آفاق 2021

أكد وزير الصناعة فرحات آيت علي براهم خلال ندوة صحفية عقدها خلال زيارته إلى مركب سيدار  الحجار، أنه سيتم  اعادة استئناف كل النشاطات الإنتاجية بالمركب خلال الأيام القليلة القادمة بعد انطلاق سلسلة اللقاءات من أجل  تدارس أفضل السبل لإعادة نشاط عملاق الحديد والصلب الحجار ،مع اعادة بعث نشاط الإستثمار داخل المركب عبر وضع حلول جذرية  تشكل انطلاقة حقيقية

وحسب الوزير فإن المركب منذ شهر سبتمبر الجاري حقق انطلاقة قوية ،رغم التوقف التام لكل وحدات الإنتاج والفرن العالي رقم اثنان ،بسبب جائحة كورورنا ،إلا أن ذلك لم يتسبب في خسائر فادحة فيما يخص الإنتاج،وذلك بفضل العمال واطارات المؤسسة ،الذين استطاعوا على حد تعبيره اعادة هيكلة وتحريك بعض هياكل المركب،والرهان سيرفع  في آفاق 2021لخلق قيمة مضافة يضيف ذات المصدر.

وقد دعا الوزير إلى ضرورة تحقيق الإكتفاء الذاتي بالمركب دون أن يعول على الدولة في الوقت الراهن ،بمضاعفة الجهود والعمل المكثف للتغلب على كل الهزات المسجلة خلال الأشهر الماضية والتي عانت منها المؤسسة، وحسب الوزير فإن المركب سيكون قاطرة حقيقية للإستثمار ات الإقتصادية ذات القيمة المضافة ،لأن هذا المركب قد عانى كثيرا على غرار عدة مجمعات ومنشآت صناعية عمومية  تأثرت باختلالات انعكست على مداخيلها ومردوديتها.وحسب وزير الصناعة فإن إطارات المركب منشغلين بدراسة مشاكل التسيير،مع مرافقة هذه الإطارات  لإيجاد امكانية اعادة جدولة ديون الحجار للخروج من الوضعية المالية الصعبة التي يوجد عليها  الآن.

وعليه تعول الحكومة على مخطط الإستثمار الجديد الذي دخل مرحلته الثانية بالمركب مع  حلول 2021، أين سيصل إنتاج المؤسسة  إلى وتيرة لا تجعل منه عبئا على الخزينة العمومية.،من جهة أخرى استبعد الوزير فتح شراكة مع الأجانب في الوقت الراهن ،إلى أن يزيد انتاج المركب ويكتفي ذاتيا و يكون قويا في المجال الصناعي والاقتصادي على المستوى المحلي.وهذا يأتي بعد تحقيق أولى ثمار المخطط الجديد والنظرة الجديدة في التسيير الفعال،التي تركز على جدولة الديون ،باشراك البنوك ،واقتناء المعدات اللازمة لاعادة مكانة المركب اقتصاديا.ولم يغفل علي ابراهم في اعتبار أن الحجار رمز اقتصادي مهم ويحتاج إلى إستراتيجية حقيقية وطنية مستقلة .للاشارة زيارة وزير الصناعة تدوم يومين بعنابة ستشمل عدة منشآت صناعية أخرى بالولاية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق