الوطني

قدمت لهم التشريفات العسكرية… الجزائر تودع شهداء تحطم المروحية

ألقى رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق سعيد شنقريحة، السبت، النظرة الأخيرة على جثامين شهداء تحطم المروحية العسكرية بتيبازة.

وأشرف الفريق السعيد شنقريحة الذي كان مرفوقا بإطارات سامية في الجيش، على رفع جثامين شهداء الواجب الوطني المقدم خروسة نور الدين والمقدم الوافي محمد الأمين والملازم الأول بوزايدة نور الدين، الذين وافتهم المنية إثر حادث سقوط مروحية بحث وإنقاذ للقوات البحرية، حيث قدمت لهم التشريفات العسكرية.

وأشار بيان لوزارة الدفاع الوطني إلى أن المراسيم عرفت قراءة فاتحة الكتاب على أرواح الشهداء الطاهرة، تلاها استماع الحاضرين لكلمة تأبينية تناولت مسارهم المهني في الدفاع عن الوطن وصون أمنه واستقراره وجهودهم الإنسانية في البحث والإنقاذ، ليتم بعدها نقل جثامينهم عبر طائرات عسكرية خاصة إلى ولايات إقامة عائلاتهم ليشيعوا إلى مثواهم الأخير.

وبالمناسبة، جددت قيادة الجيش الوطني الشعبي، تعازيها الخالصة وتضامنها مع عائلات الشهداء، كما تتقدم بخالص الشكر والتقدير على روح التآزر والتضامن والمواساة والتعاطف الصادق التي أبداها الشعب الجزائري إثر هذا المصاب الجلل.

يذكر أن حادث سقوط حوامة البحث والإنقاذ من نوع (MS-25 Merlin)، وقع الأربعاء الماضي، على بعد (02) ميل بحري شمال غرب ساحل مدينة بوهارون، بولاية تيبازة، أسفر عن استشهاد طاقم الطائرة المكون من ثلاثة أفراد، حيث أطلقت قيادة القوات البحرية على الفور عملية بحث وإنقاذ عبر تسخير وسائل هامة.

وخلال العملية، تم انتشال جثمان الملازم الأول بوزايدة نور الدين خلال اللحظات التي تلت الحادثة، وتواصلت جهود فرق البحث وكللت عصر يوم الجمعة، بانتشال جثامين الشهداء المقدم الوافي محمد الأمين والمقدم خروسة نور الدين، ليتم نقل جثامينهم بعد ذلك إلى المستشفى المركزي للجيش بعين النعجة لاستكمال الإجراءات الطبية والإدارية المعمول بها.

وسخرت قيادة القوات البحرية لعملية البحث حوامتي (02) بحث وإنقاذ قاطرة أعالي البحار “المنجد” رقم المتن “701”، السفينة كاسحة الألغام رقم المتن “502”، ثلاثة (03) سفن دورية، زورقي(02) بحث وإنقاذ، (04) زوارق نصف صلبة وغطاسين مختصين بالإضافة إلى مصالح الحماية المدنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق