الحدث

قرار الوزير تحويل الراغبين في ليسانس ثانية إلى UFC يشعل الفتيل… التنظيمات الطلابية تهدد بالاحتجاج

 أثارت تعليمة جديدة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي تقضي بتحويل الراغبين في التسجيل لنيل شهادة ثانية نحو جامعة التكوين المتواصل غضب الطلبة، وهو الانشغال الذي تبنته التنظيمات الطلابية وطالبت الوصاية بالعدول عنه وهددت بالدخول في احتجاجات وطنية بسببه.

فحسب تعليمة الوزارة الموجهة لرؤساء الجامعات بخصوص التسجيل لنيل شهادة ثانية في التعليم العالي، فإنه نظرا إلى العدد الهائل من الطلبات الموجهة لمختلف المؤسسات الجامعية للالتحاق بمقاعد الدراسة من أجل نيل شهادة أخرى في الأطوار المختلفة للتعليم العالي، سواء بعد إتمام الدراسة واستنفاذ فترة الخمس سنوات، أو بموجب حيازة شهادة بكالوريا أخرى، وقصد ضبط هذه العملية في أحسن الظروف تقرر تحويل مهام التسجيلات لنيل شهادة ثانية لجامعة التكوين المتواصل وذلك ابتداء من السنة الجامعية 2020/2021.

القرار خلف ردود فعل ساخطة من قبل المعنيين الذين اعتبروا تسجيلهم ببكالوريا جديدة في الجامعة حقا مكتسبا، وتحويلهم إلى جامعة التكوين المتواصل تقليل من شهادتهم، لأنه بحوزتهم بكالوريا رسمية من مؤسسة تربوية ويحق لهم التسجيل في الجامعة، وليس جامعة التكوين المتواصل التي تبقى شهاداتها أقل مستوى من شهادات الجامعات العادية وهي أقرب إلى شهادات مراكز التكوين المهني.

هذا الانشغال تبنته التنظيمات الطلابية، حيث أكد تجمع الطلبة الجزائريين الأحرار، في بيان له، أن القرار 114 الذي يتعلق بتحويل التسجيلات لنيل شهادة ثانية إلى جامعة التكوين المتواصل، خلف استياء ولغطا كبيرين في الأوساط الطلابية، سيما الطلبة المتحصلين على شهادة ثانية، وحرموا من التسجيل النظامي العادي في المؤسسات الجامعية واعتبر التنظيم هذا القرار غير عادل وغير منصف للكثيرين، والقرار المتخذ حسب التنظيم سيزيد من حدة المشكلة. وناشد تجمع الطلبة الجزائريين الأحرار الوزير بن زيان العدول عن القرار وإنصاف شريحة كبيرة خاصة الذين تحصلوا على شهادة ثانية بمعدل ممتاز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق