الدولي
أخر الأخبار

قضى أسوأ مسار دبلوماسي… السفير الفرنسي سيغادر الجزائر نهاية شهر جويلية

من المنتظر أن يغادر السفير الفرنسي، إكزافيي دريانكور، الجزائر نهاية شهر جويلية المقبل، بعدما أحالته سلطات بلاده على التقاعد، بطلب منه. وحسب قرار صدر في الجريدة الرسمية الفرنسية، فإن رئيس الدبلوماسية الفرنسية بالجزائر، إكزافيي دريانكور، قد طلب إحالته على التقاعد شهر فيفري الماضي، وتلقى موافقة من سلطات بلاده، التي حددت له تاريخ 2 أوت لبداية التقاعد، ما يعني أنه سيغادر الجزائر نهاية شهر جويلية، ليتم استبداله بسفير جديد.

وعين إكزافييه دريانكور، سفيرا بالجزائر سنة 2017، وقد سبق له أن تولى هذا المنصب من 2008 إلى 2012، ليعود إلى الجزائر بعدما عين في بلاده مفتشا عاما للشؤون الخارجية بالمديرية المركزية.

وكان موقع “أفريكا أنتلجنس”، قد نشر أمس، معلومات بخصوص مغادرة السفير الفرنسي الجزائر، ووصفه بأنه “بات غير مرغوب فيه في الجزائر”.

وسبق للسفير الفرنسي، أن طُرد من قبل المواطنين خلال مراسم جنازة رئيس أركان الجيش السابق الراحل أحمد قايد صالح، قبالة مقر قصر الشعب وهو يهم بالدخول لإلقاء النظرة الأخيرة على الفقيد.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق