رياضة

لاعبو المولودية سيواجهون الشلف من دون رواتبهم … بلعطوي لن يحدث “ثورة” في التعداد ضد “الجوارح”

سيكون فريق مولودية وهران أمسية الغد بداية من الساعة الثالثة مساء على موعد مع لقاء القمة الذي سيجمع الفريق بجمعية الشلف، فريق يتواجد في صحة جيدة ويحقق نتائج لا بأس بها، لاسيما خارج الديار، ما يعني جيدا أن لقاء الغد سيكون صعب للغاية بالنسبة لكتيبة المدرب عمر بلعطوي.

اليوم سيقوم في الأمسية الطاقم الفني بإدارة آخر مران للفريق ووضع آخر اللمسات قبل هذا الداربي الذي يسميه البعض بداربيالغضب، من خلال حصة اليوم سيتم إعداد أيضا قائمة الـ18 لاعب المعنيين بهذا اللقاء، القائمة التي لن تعرف العديد من التغيرات، بحكم أن التعداد الذي يستعين به في الآونة الأخيرة يحقق نتائج لا باس بها، وخاصة في اللقاء الأخير، أين حقق الفريق نتيجة إيجابية ضد بطل الطبعة الماضية والمردود كان طيب أيضا. التغيير الوحيد الذي سيكون وهو تغيير اضطراري وهو خروج متوسط الميدان، بسام شاوتي من القائمة الرسمية وتعويضه بالجناح، حميدي كمال، العائد من العقوبة، أما بقية العناصر التي تنتظر فرصتها في قائمة اللقاء، فإنه من المستبعد جدا أن يستعين بها المدرب بلعطوي.

وفيما يخص التشكيلة الأساسية أيضا سيكون بنسبة كبيرة تغيير وحيد وهو عودة حميدي للتشكيلة الأساسية بدلا من شاوتي، حيث سيلعب بثلاثة لاعبين في الوسط وهم لقرع، بوطيش وملال كصانع ألعاب، حميدي وصيام في الرواقين ونقاش كرأس حربة.

وسينتظر من الفريق أن يؤكد النتيجتين المحققتين خارج الديار، وخاصة تقديم مردود جيد وتحقيق ثالث فوز منذ بداية الموسم وهناك العديد من العناصر ينتظر منها التأكيد ومردود أفضل مثلما هو الحال لنقاش الذي افتتح عداده بملعب 20 أوتـ ولم لا يضيف هدفه الثاني بداخل الديار. هذه المرة صناعة اللعب ستكون على حساب الحمراوة، أمام فريق يحسن اللعب بالمرتدات، لهذا يجب الحذر، بالنسبة للحارس ليتيم، لاعبي المحور، مصمودي وبلقروي ولاعبي الاسترجاع كل من لقرع وبوطيش، هذين العنصرين المنتظر منها استرجاع الكرات وصنع اللعب في آن واحد.

بمناسبة هذا اللقاء فإنه 24 ساعة قبل المواجهة لم يف الرئيس الطيب محياوي بوعوده تجاه اللاعبين ولم يمنح لهم رواتبهم الشهرية السابقة، حيث كان قد وعدهم بحل المشكل المالي يوم 20 جانفي، لكن لغاية الآن اكتفى بمنحهم بعض منح المباريات واللاعبون من جهتهم لم يقوموا بأي شيء ولغاية إشعار آخر يركزون على لقاء الشلف، هم الذين سينتظرهم لقاء آخر سيكون مهم أيضا يوم الثلاثاء المقبل ضد إتحاد العاصمة، بملعب عمر حمادي، لكن قبلها، يجب أن تبقى النقاط الثلاثة بوهران غدا ضد رفقاء قدور بلجيلالي

ل.ناصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق