الدولي

ليبيا.. رفض رسمي وشعبي ودعوات للتحقيق في زيارة “برنار ليفي”

قوبلت زيارة الكاتب الصهيوني الفرنسي، برنار ليفي لليبيا برفض شعبي ورسمي واسع، ومطالبات بالتحقيق مع من سمح له بالزيارة دون أن يُعرف حتى الآن الجهة التي سمحت بذلك. وأعرب رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي خالد المشري، السبت، عن “استغرابه للسماح” بدخول ليفي إلى مصراتة، وطلب بفتح تحقيق في الزيارة والجهة الداعية له. جاء ذلك في بيان نشره المكتب الإعلامي للمجلس، بعد ساعات من وصول برنارد ليفي إلى مصراتة في زيارة لاقت رفضا كبيرا من قبل أغلب النشطاء، بسبب مواقف هذا الكاتب الداعمة للكيان الصهيوني ودوره المشبوه في إثارة المشاكل في الدول العربية. بدوره، أكد وزير الداخلية الليبي فتحي باشاغا أن الحكومة لم توجه أي دعوة رسمية للكاتب برنارد ليفي لزيارة البلاد.

بدوره، نفى المجلس البلدي بمصراتة علاقته بزيارة ليفي للمدينة، مؤكدا أنه لا وجود لأي تنسيق مع المجلس البلدي بالخصوص.

شعبياً، نظم أهالي ترهونة وقفة بالمدينة ضد الزيارة، وقالوا في بيان مشترك عقب الوقفة “نرفض زيارة برنارد ليفي ونحمل المسؤولية الكاملة للجهة التي نسقت الزيارة”.

وأضاف البيان الذي بثته قناة ليبيا الأحرار “نعتبر هذا الشخص محرضا على الفتنة بين أبناء البلد الواحد، ولهذا ندين ونستنكر بشدة محاولته زيارة ترهونة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق