رياضة

محياوي : “منذ بداية الموسم صرفت من مالي الخاص 13 مليار سنتيم”

رئيس مولودية وهران يعترف أنه أخطأ في بعض الانتدابات الصيفية

حاول رئيس مولودية وهران أن يدافع عن نفسه وحصيلته وخاصة طريقة تسييره للفريق، خلال إطلالته الإعلامية التي قام بها سهرة الجمعة بقناةالنهار، لاسيما فيما قام به منذ توليه الرئاسة وما هي الإضافة التي جلبها لفريق مولودية وهران، خاصة وأن العديد من الأنصار غير راضيين على عمله ومنذ البداية وهم ضد فكرة عودته على رأس الفريق، حيث كانوا يصرّون على ضرورة مجيء شركة وطنية تشتري غالبية الأسهم.

في البداية حاول محياوي أن يُذكر الجميع أنه ليس هو من كان يبحث عن الرئاسة : “خلال أشغال الجمعية العامة وأوّل اجتماع لمجلس الإدارة الجديد، لم يكن هناك أي مترشح لرئاسة الفريق، لم يكن بقدرتي أن أترك الفريق من دون رئيس، خاصة وأن لجنة التسيير المالي والإداري للفاف كانت قد أصرّت على ضرورة تعيين رئيس مجلس الإدارة، لأنه في الموسم المنقضي كانت الأمور غير قانونيةوقد أضاف محياوي قائلا : “هناك من يظن، أنني جئت ووجدت المال لتسيير الفريق، وهذا خطأ كبير، لأنه لم يدخلنا لغاية الآن سوى 5 ملايير سنتيم، ومن المستحيل تسيير الفريق بهذا المبلغ، لهذا كنت مجبرا أن أضع يدي في جيبي ولغاية الآن صرفت من مالي الخاص ما يقارب الـ13 مليار سنتيم“.  وأشار محياوي أنه في تجربته الأولى أيضا صرف مبلغ مالي لم يصفح عنه ولم يتمكن من استرجاعه مضيفا أيضا : “حتى عندما ترأست في وقت سابق فريق جمعية وهران بطلب من السلطات المحلية أنداك، تركت بعد ثلاثة مواسم قرابة التسعة ملايير سنتيم ولم أتمكن من استرجاعها، كلام لم يتقبله الجميع، لأنه من الصعب على أي كان أن يصرف هذا المال ويخسر هذه المبالغ بهذه السهولة.

وفيما يخص الانتقادات التي تلقاها بشأن الإستقدامات الصيفية ومنحه مبالغ خيالية لبعض العناصر، لاسيما الثنائي، نقاش ودرارجة من دون ذكر اسمهما فقد أجاب قائلا : “العديد من اللاعبين تخوفوا قبل الإمضاء معنا، بالنظر للديون السابقة، لهذا كنا مجبرين أن نمنح رواتب شهرية مرتفعة، ولو أنه هناك لاعبين فقط من قبضا رواتب مرتفعة (يقصد نقاش ودرارجة) وهناك عناصر منحونا الموافقة المبدئية ثم وقعوا لفرق أخرى،مثل لاعب راوغنا ووقع لشباب بلوزداد، لأن هذا الأخير منحه تسبيع بملياري سنتيم “.

أضاف محياوي أيضا ول نوعية الإستقدامات: “أعترف أننا أخطأنا في بعض الأسماء، حوالي ثلاثة إستقدامات تقريبا، وهذا يحدث في جميع فرق العالم، لكن على العموم بنينا فريق لا يستهان به“.

كشف محياوي أخيرا أنه سيطلب من المدرب الفرنسي، بيرنار كازوني عند عودته من فرنسا في الساعات المقبلة أن يمنح الفرصة أكثر للاعبين الشبان، لاسيما نجل الأسطورة لخضر بلومي الذي لعب في المنتخب الوطني لأقل من عشرين سنة وسجل الهدف الوحيد للخضر في دروةلونافبتونس.

ل.ناصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق