حواراترياضة

مدرب شباب المشرية” عبد الرحمن عجدير” للديوان: هدفنا الرجوع بالفريق إلى حضيرة القسم الوطني الثاني بعد غياب دام عشرون عاما

المطلوب من الأنصار تشجيع الفريق برجوعهم إلى المدرجات

حاوره: خريص الشيخ

  حقق فريق شباب المشرية نتائج جد إيجابية هذا العام في بطولة الرابطة الجهوية للجنوب الغربي والتي قد تسمح له بتحقيق الصعود إلى القسم الوطني الثاني ولتعريف أكثر بكل ما يخص الفريق تقربت جريدة “الديوان” من المدرب “عبد الرحمن عجدير” وخصصت معه حوار خاص حيث أكد هذا الأخير، أن شهر رمضان هذا الموسم له نكهة خاصة بسبب ما يعيشه مع الفريق لتحقيق الصعود إلى حضيرة القسم الوطني الثاني وتحقيق أفراح الأنصار خاصة وساكنة المشرية عامة بعد عشرين عام من المنافسة.

 الديوان: البداية أولا وقبل الدخول في نقاط الحوار من هو عبد الرحمن عجدير كرياضي ومدرب؟

 من مواليد مدينة المشرية لاعب سابق لشباب المشرية لعبت مع كل الأصناف وبعدها تفرغت للتدريب حيث بدأت هدا العام في تدريب فريق شباب المشرية بعد ما خاض الفريق المقابلة الثالثة مع فريق العبادلة.

  –الديوان: ما الهدف الذي سطرته مع الفريق كأرضية للعمل؟

أولا الشيء الذي ركزت عليه هو خلق الإنسجام بين اللاعبين وجو عمل لائق وهو منطلق النجاح وبعدها عملت من أجل تحقيق الصعود والرجوع بالفريق إلى محطته الأصلية وهذا بعد عشرين عام من اللعب في البطولة الجهوية للجنوب الغربي.

  الديوان: هذا الموسم حققتم نتائج خالفت كل التوقعات، ما السر في ذلك؟

 لا يوجد سر في ذلك. نتائجنا أكثر من منطقية لعدة أسباب، أهمها أننا نمتلك مجموعة من اللاعبين المميزين من بني عباس، الساورة، سعيدة وتموشنت بالإضافة لإدارة الفريق التي وفرت لنا جميع الوسائل رغم الضائقة المالية الذي عاشها الفريق في سبيل تحقيق أهداف الفريق وهو وما جعلنا فعلا نلعب بكل أريحية بحيث خدمتنا النتائج وأصبحنا مرشحين فوق العادة للصعود إلى حضيرة القسم الوطني الثاني.

 الديوان: على ذكر الصعود أصبحتم الأقرب لذلك، ما رأيك؟

 بعد الفوز الذي حققنه ضد إتحاد فنوغيل بأدرار أعطانا دافعا معنويا كبيرا لأننا أثبتنا قوتنا وأحقيتنا في التنافس على الصعود الذي بات بين أرجل لاعبينا دون النظر لنتائج منافسينا، وعليه سنبذل المزيد من المجهود في قادم اللقاءات لتحقيق الفوز.

  الديوان: ما هو عدد المباريات التي خاضها الفريق؟

 لعب الفريق 23 مبارة حقق في 19منها الفوز و4 مباريات منها 2 تعادل و2خسارة وبذلك أحتل الفريق المرتبة الاولى ب59 نقطة وسجل الفريق 51هدف مما جعله من أحسن الفرق هجوما ودفاعا.

 الديوان: ما المشكل الذي عانى منه الفريق خاصة ما تعلق بالجانب المادي؟

 ▪︎يبقى الهاجس الأكبر هو قلة الدعم المادي رغم الإعانات المالية التي استفاد منها الفريق من طرف السلطات الولائية والمحلية وكذا من المحسنين والتي نعتبرها ضئيلة جدا.

  الديوان: علاقتك بالطاقم المسير؟

▪︎تحقيق النجاح هو بسبب التفاهم والجو الجيد بين المسيرين واللاعبين والمدرب وهي مؤشرات لتحقيق الصعود.

  الديوان: ما سبب غياب الجمهور؟

  ▪︎ضعف الفرق المشاركة في البطولة مما جعل الجمهور يبتعد عن المدرجات بعد ما خاض الفريق سابقا مباريات مع فرق قوية في حضيرة القسم الوطني الثاني.

  الديوان: كلمة أخيرة؟

أولا شكرا لجريدة الديوان على مرافقتها الهادفة لخدمة وتفعيل الجانب الرياضي بالمدينة وتنوير الرأي العام المحلي كما نتمنى أن يعود الفريق إلى مكانته الأصلية بعد غياب دام عشرين عام وعودة الأنصار إلى المدرجات لإحياء الرياضة وبالمناسبة أيضا نشكر السلطات الولائية وعلى رأسها والي الولاية على إستقباله للفريق بعد الفوز الذي حققه خارج الديار وكذا لدعمه للفريق ماديا وعيدكم مبارك وكل عام وأنتم بخير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق