رياضة

مولودية وهران…. الوزير خالدي يطمئن “الحمراوة” بشأن مجيء الشركة الوطنية

 اغتنمت مجموعة من أنصار مولودية وهران الزيارة التي قام بها وزير الشبيبة والرياضة، السيد سيد علي خالدي يوم أمس إلى الباهية وهران من أجل تفقد المنشآت الرياضية، لاسيما المركب الأولمبي بسيدي البشير وتحضيرات ألعاب البحر الأبيض المتوسط، التي ستستضيفها الولاية رقم 31، وهذا من أجل الحديث عن فريقهم الغالي ورفع مطالبهم وإنشغالاتهم له، حيث تقربوا منه عند زيارته للملعب الأولمبي وطرحوا له الشغل الشاغل لهم وهذا منذ العديد من السنوات، بشأن قدوم شركة وطنية وشراء غالبية الأسهم، حيث أكد لهم أحد المتدخلين : “للأسف مولودية وهران لها مرسوم رئاسي منذ سنة 2011 وأي يقتضي مجيء شركة وطنية، لكن للأسف  منذ قرابة العشر سنوات لم يصدر أي جديد، في الوقت الذي جاءت شركات وطنية أخرى لفرق أخرى بعد مولودية وهران، ونحسّ الكيل بمكيالين، خاصة وأن فريقنا للأسف من سوء لأسوء في تسييره“.

 وقد حاول خالدي أن يرد على هذا التدخل مصرحا : “فريق مولودية وهران عريق وهذا لا ينكره أحد وهو تاج فوق رؤوسنا، وقد صنع لنا أمجاد الكرة الجزائرية ولهذا من المستحيل أن تتخلى عنه الدولة“.

وأضاف حول الوضع الراهن قائلا : “ما يجب أيضا وهو أن المسؤولين عن الفريق أن يقوموا باجتماعاتهم الدورية لكي تكون الأمور بطريقة قانونية، حيث يجب كل طرف أن يتحمل مسؤولياته“.

الأكيد أن الوزير لم يعد الأنصار بأي بشيء، لا شركة وطنية ولا أي أمر آخر  وبقي كلامه فقط لطمأنتهم، ولو أن وضعية مولودية وهران لم تكن مدرجة في جدول أعماله بالباهية وهران، وفي نفس الوقت من خلال رده أيضا أظهر أنه على علم بما يحدث بالفريق والمشاكل التي يمر بها، لكنه ينتظر قبل كل شيء أن يقوم المساهمين والمشرفين على الفريق بما هو مطلوب منهم لاسيما تحضير الوثائق الإدارية  ويبقى بهذا الأنصار يترقبون خروج فريقهم الغالي من الأزمة التي يمر بها والتي لا تريد أن تنته.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق