الوطني
أخر الأخبار

والي وهران يتوعدهم بالعدالة…….التحقيق في ملف البيوت الفوضوية ببلقايد يكشف 39 متحايلا

جلاوي: الأولوية في الإسكان  لاحقا لأصحاب ملفات التنقيط

شددت السلطات الولائية بوهران من لهجتها إتجاه بعض ما وصفتهم بالمبتزين من أجل الحصول على سكن عن طريق اللجوء إلى الوسائل الغير قانونية بغاق الطرقات ، وأكد بيان لمصالح ولاية وهران تحوز الديوان نسخة منه أنه تم التكفل بنحو 95 عائلة إنهارت سكناتها في حادثة الانزلاق التي طالت أكواخا من الصفيح والطوب شيدت بسفح جبل كابوروسو بمنطقة بلقايد.

و تم توجيههم نحو دار الشباب بمنطقة بلقايد ببلدية بئر الجير مؤقتا مع انطلاق عملية إحصاء وتحقيقات من طرف لجنة مختصة، وهو التحقيق الذي كشف عن وجود 46 عائلة محصاة في سنوات سابقة ،والبقية تواجدت يوم الحادثة محاولة إستغلال بعض السكنات الفوضوية التي كانت شاغرة للتحايل حسب ذات البيان.

أمام هذه الحقائق يضيف بيان مصالح ولاية وهران ، لجأت هذه العائلات إلا غلق الطريق العمومي للضغط على السلطات من أجل الحصول على سكن، والتي وصفها البيان بالتصرفات الغير مسؤولة ، خاصة مع عدم وجود سكنات جاهزة في الوقت الحالي.

وأكد والي الولاية حسب البيان أن هذه التصرفات لا ينجر عنها سوى المتابعات القضائية، وقد أمر بفتح تحقيق أمني وقضائي في هذا الخصوص لكشف المحرضين ومتابعاتهم قضائيا، ليؤكد ان الأولوية في الإسكان ستكون لاحقا لأصحاب ملفات التنقيط و البنايات الهشة و المجمعات الفوضوية التي يتم التعامل معها وفقا للبرنامج الولائي الخاص بهذا المجال والتي تم إحصاءها سابقا من طرف رؤساء الدوائر وذلك حسب البرنامج السكني المخصص و المتوفر لها.

 

كريم/ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق