الحدث

وزارة الشؤون الدينية تتوعد جريدة الوطن بالمتابعات الإدارية والقضائية

قالت وزارة الشؤون الدينية في ردها على جريدة الوطن الناطقة بالفرنسية اثر طمسها منارة جامع الجزائر في صورة الصفحة الأولى من نسختها الصادرة اليوم الاثنين: “إن مثل هذه الانتهاكات حري إن تفضي إلى متابعات إدارية وإجراءات قضائية”.

وجاء في بيان للوزارة “طالعتنا جريدة الوطن الناطقة بالفرنسية اليوم 20 سبتمبر 2021 في واجهة صفحتها الأولى بصورة لمرور الموكب الجنائزي للرئيس السابق المجاهد عبد العزيز بوتفليقة رحمه الله وتظهر في خلفيتها صورة المحمدية مطموس منها بصورة لافتة للنظر منارة جامع الجزائر”.

وتابعت الوزارة: “إن جامع الجزائر صرح ديني ومعلم ثقافي وعلمي وحضاري، يؤرخ لجزائر  الاستقلال ويقدم رسالة وفاء للشهداء، برمزية تاريخية وثقافية دينية، تؤسس لتاريخ ومستقبل شعب رفض مخططات الاستعمار، وتمسك بمقوماته الدينية وموروثاته الثقافية، في بقعة حولتها جزائر الاستقلال من “لافيجري” الى المحمدية، ومن جمعية الآباء البيض التبشيرية إلى جامع الجزائر”.

ولفتت إلى أن “هذا الفعل اعتداء صارخ على ذاكرة الشعب الجزائري، وانتهاك صريح لقوانين الجمهورية”.

وأضافت الوزارة: “وعليه فإننا نتساءل باستغراب واستنكار شديدين، عن خلفيات الإقدام على هذا السلوك غير المبرر في منبر إعلامي وطني، يدّعي المهنية والاحترافية، من خلال اللجوء إلى طمس احترافي لا تقبله العفوية ولا يجيزه ادعاء الخطأ”.

وختمت: “إن مثل هذه الانتهاكات حري إن تفضي إلى متابعات إدارية وإجراءات قضائية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق