الوطني

وزير العمل: دفع منحة البطالة لـ75 بالمائة من طالبي العمل قريبا

شرفة : ” تحويل جهاز الادماج المهني الى مناصب نهائية على مستوى الوظيف العمومي قبل نهاية السنة”

قال وزير العمل، يوسف شرفة، إن دفع منح البطالة لـ75 بالمائة من طالبي العمل لأول مرة سيكون قريبا، كما أشار شرفة في هذا الصدد أن الوتيرة جيدة.

في حين، تطرق الوزير في سياق آخر، إلى سريان مفعول جهاز المساعدة على الإدماج المهني الذي يهدف إلى إدماج 1.3 مليون طالب عمل، وجهاز المساعدة على الإدماج الاجتماعي والذي يخص 132.000 مستخدم قبل نهاية السنة.

كما كشف وزير العمل سابقا، أن أكثر من مليون منحة بطالة تم صرفها منذ استحداث هذه الآلية شهر مارس الفارط.

وفي هذا السياق، أبرز الوزير خلال لقاء وطني جمعه بمديري التشغيل مباشرة المصالح المعنية بتحصيل اشتراكات الضمان الاجتماعي التي تأخرت بفعل جائحة كورونا.

كما أكد شرفة أن أهداف منحة البطالة لا تنحصر فقط في تقديم المبالغ المالية للأشخاص المعنيين بها وإنما تهدف كذلك الى معرفة مخزون اليد العاملة المكونة والمؤهلة والتي تنتظر منصب عمل قار.

بالمقابل وفيما تعلق بملف الادماج لاسيما الادماج المهني أضاف شرفة بالقول: “كان التزاما منا حتى نجح في تحويل الجهاز الى مناصب نهائية على مستوى الوظيف العمومي.

كما وقع رئيس الجمهورية مرسوما رئاسيا يتضمن تخصيص اعتماد جديد بأكثر من 80 مليار دج للمساهمة في جهاز منحة البطالة.

وصدر في العدد الاخير من الجريدة الرسمية رقم 27 المرسوم الرئاسي رقم 22 -158. الذي وقعه رئيس الجمهورية في 12 أفريل. والمتضمن احداث باب وتحويل اعتماد إلى ميزانية تسيير وزارة العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي.

ىتضمن المرسوم : “يحدث في جدول ميزانية تسيير وزارة العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي, باب رقمه 44-13 و عنوانه “مساهمة في جهاز منحة البطالة.

وبهذا تم تخصيص لميزانية سنة 2022 اعتماد قدره 80.228 مليار دج يقيد في ميزانية تسيير وزارة التشغيل والضمان الاجتماعي.

ومن جهته شدد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، يوسف شرفة، على ضرورة مكافحة العمل غير المصرح به دون هوادة،  معتبرا أن ذلك يضر بشكل كبير، سواء بالعمال أو بصناديق الضمان الاجتماعي التي تحرم بذلك من الاشتراكات.

كما أوضح الوزير خلال زيارة عمل إلى بجاية، أن “الجميع متضرر بما في ذلك صندوق التقاعد”. داعيا هياكل وزارته إلى مكافحة دون هوادة لهذه الظاهرة، سيما في سياق وآفاق الانعاش الاقتصادي.

في حين، أشار شرفة في هذا الصدد، الى “الآفاق” التي يعد بها سريان المفعول المقبل، لقانون الاستثمارات الجديد. والذي “سيشكل قطيعة مع القوانين القديمة”, وكذا تجسيد جميع اجهزة المساعدة على الادماج المهني والاجتماعي. أو كذلك القانون الجديد 70/11 الذي يرخص للمستخدمين من اصحاب المشاريع اخذ عطل من أجل التفرغ لمؤسساتهم.

كما أكد وزير العمل، أن ذلك سيساعد على إنشاء المؤسسات وتحسين فرص العمل وبالتالي الإنعاش الفعلي للاقتصاد،  مقترحا مسعيين للعمل في مجال المكافحة، مشيرا في هذا الصدد إلى تكثيف عمليات المراقبة وتحسيس رؤساء المؤسسات أو أصحاب المشاريع.

 حورية/م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق