الوطني

150 حاوية محمولة لمؤسسة تسيير مراكز الردم التقني بوهران بهدف إنجاح الألعاب وغرس ثقافة التدوير لدى المواطن

دعوة إلى التحلي بروح المسؤولية ورمي النفايات في الحاويات المخصصة لها لضمان نظافة المرافق

في إطار إنجاح العرس الرياضي المزمع انطلاقه في غضون ساعات بعاصمة الغرب الجزائري وهران، قامت مؤسسة تسيير مراكز الردم التقني لولاية وهران، بصنع 150 حاوية محمولة، سعة كل واحدة منها 52 قارورة مضغوطة، سعة 0.5 لتر و24 قارورة سعة 1.5 لتر، وذلك برعاية مؤسسة التغليف المغاربي، حسبما كشفت أمينة المغربي، مهندسة دولة مكلفة بمشروع الفرز الانتقائي، قائلة أن الهدف من وراء المشروع، تثمين النفايات القابلة لإعادة التدوير الذي يدخل ضمن الاستراتيجية الوطنية الاقتصاد التدويري.

حيث تشارك المؤسسة العمومية الولائية لتسيير مراكز الردم التقني لولاية وهران، في إطار اتفاقية التعاون والرعاية مع مؤسسة التغليف المغاربي بالحاوية المحمولة المصنوعة من الكرتون المرسكل باسترجاع أكبر كمية من القارورات البلاستيكية وعلب الألمنيوم ” canettes en aluminium”  المستهلكة من طرف المواطنين الذين سيحضُرون الحفل المتوسطي بغرض تثمينها و كذا غرس ثقافة الفرز الانتقائي لديهم.

وفي الخصوص طالبت المؤسسة المواطنين بالتحلي بروح المسؤولية ورمي النفايات في الحاويات المخصصة لها لضمان نظافة المرافق، في إطار التظاهرة التي ستشهدها ولاية وهران باحتضان ألعاب البحر الأبيض المتوسط من 25 جوان 2022 الى 05 جويلية 2022، وذلك نظرا للنشاطات المبرمجة بمختلف المرافق، على غرار القرية الأولمبية، الملعب، المسبح، حقل الرماية ودور العرض.

بلعظم.خ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق