آخر الأخبار

3  سنوات سجنا نافذا للطيب لوح والبراءة للسعيد بوتفليقة وعلي حداد

بعد محاكمة ماراثونية استغرقت 3 أيام متتالية

بعد محاكمة ماراثونية استغرقت 3 أيام متتالية، قضت محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء العاصمة يوم الثلاثاء، برئاسة القاضي “بن رقية أمال “، توقيع عقوبة 3 سنوات سجنا نافذا وغرامة مالية نافذة قدرها 200 الف دج، في حق وزير العدل الاسبق المتهم الموقوف الطيب لوح مع عامين سجنا نافذا وغرامة مالية نافذة 100 الف دج في حق المفتش العام السابق بوزارة العدل المتهم غير الموقوف ” بن هاشم الطيب “.

كما برأت ذات الهيئة القضائية كل من شقيق الرئيس المستشار السابق بالرئاسة المتهم الموقوف السعيد بوتفليقة، ورجل الاعمال المتهم الموقوف “علي حداد”  مع  تسريحهما في حال لم يكونا موقوفين لسبب آخر كما استفاد كل من القضاة السابقون من نفس الحكم ويتعلق الأمر بكل من  المدعو “بن حراج مختار” “رئيس مجلس قضاء العاصمة سابقا،   ” وكذا سماعون سيد احمد” قاضي التحقيق بمحكمة سيدي أمحمد سابقا، ووكيل جمهورية سابق بمحكمة سيدي أمحمد ” خالد باي”وط وكذا  العضو بمجلس الامة بتلمسان سابقا” مريم بن خليفة”، والمحامي “درفوف مصطفى

وتوبع المتهمون بتهم تتعلق بجناية إساءة استغلال الوظيفة والتحريض على التحيز، والتحريض على التزوير في محررات رسمية، واعاقة السير الحسن للعدالة، والمشاركة في إعاقة السير الحسن للعدالة والمشاركة في التحريض على التحيز.

وتميزت فصول المحاكمة منذ انطلاقها، بتمسك المتهمين بإنكار ما نسب إليهم من تهم، جملة وتفصيلا.

 هشام/م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق