الوطني

أكد أن الجزائر لن تتسرع في العملية حماية لصحة الجزائريين.. جراد:سنقتني اللقاح الذي يتوفر على ضمانات أكيدة

أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد، السبت، أن الجزائر لن تتسرع في عملية اقتناء اللقاح الخاص بفيروس كوفيد-19، مطمئنا بأنه سيتم اقتناء هذا اللقاح بمجرد توفر الضمانات الأكيدة.

وأوضح جراد، على هامش فعاليات احتضنها مقر الأرشيف الوطني، تخليدا للذكرى الـ 60 لمظاهرات 11 ديسمبر 1960، أن الجزائر ستقتني اللقاح الخاص بفيروس كوفيد-19 الذي يتوفر على ضمانات أكيدة، و هو ما يستدعي عدم التسرع و تفادي معالجة هذه المسألة بعشوائية.وأكد الوزير الأول في هذا الصدد قائلا “سنأخذ القرار اللازم و المناسب لاختيار اللقاح الذي يتوفر على ضمانات كبيرة”، وتابع “عندما نتخذ القرار، يجب أن تكون لدينا ضمانات أكيدة مائة بالمائة بأننا اختارنا اللقاح الصحيح” و هذا “احتراما لشعبنا و مواطنينا و انطلاقا من العمل العلمي الذي كنا قد باشرناه منذ بداية الوباء”.

كما أشار إلى أن هذه الخطوة سيتم اتخاذها بالعمل مع اللجنة العلمية التي جدد الثقة فيها، وقال بهذا الخصوص: “يجب أن نثق في علمائنا وأطبائنا وفي العمل الذي قمنا به منذ بداية الأزمة الصحية”، والذي يتم وفق “طريقة منهجية ومقاربة عقلانية وعلمية”.

كما ثمن جراد التدابير “الاستباقية” التي اتخذتها الجزائر لغاية الآن و التي مكنتها من “التحكم في مختلف مراحل هذه الأزمة الصحية” مقارنة بالدول الأخرى التي تبنتها في وقت لاحق، و هي الخطوات التي أبانت عن فعاليتها “رغم كل ما قيل و يقال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق